أكراد العراق يرفضون مقايضة للافراج عن ثلاثة رهائن ايطاليين

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

رفض فصيل كردي عراقي عرضا من خاطفي ثلاثة ايطاليين بمبادلتهم بأعضاء في جماعة اسلامية يحتجزهم الاكراد في شمال العراق. 

وقال مصطفى سيف الدين نائب قائد الامن في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يخوض صراعا مع جماعات اسلامية في الشمال انهم لن يذعنوا لاحد كي يفرجوا عن المتشددين. 

ونقلت رويترز عن سيف الدين في مدينة السليمانية وهي معقل الاتحاد ان هؤلاء المتشددين سببوا مشكلات كثيرة للاتحاد وان الحزب لا يريد زيادة متاعبه. 

وكان الايطاليون الثلاثة الذين يعملون مع شركة أمن اميركية خاصة اختطفوا الشهر الماضي خارج بغداد أثناء موجة من اختطاف الاجانب. 

وقتل ايطالي رابع خطف معهم بعدما طلب الخاطفون من ايطاليا سحب قواتها وقوامها 2700 جندي من العراق. 

وكانت جماعة تطلق على نفسها اسم الكتيبة الخضراء أرسلت بيانا الى قناة العربية الفضائية الاسبوع الماضي يعرض مبادلة الايطاليين بمجموعة من أفرادها يحتجزهم اكراد عراقيون. 

وأثناء الحرب التي أطاحت بالرئيس العراقي صدام حسين هاجم مقاتلو الاتحاد الوطني الكردستاني المدعومون بقوات خاصة وصواريخ امريكية معقل جماعة انصار الاسلام التي يتهمها مسؤولون أكراد واميركيون بانها على علاقة بتنظيم القاعدة—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك