أوغلى: المنظمة تؤمن بوجود منبر إعلامي فضائي عابر للحدود

منشور 23 شباط / فبراير 2013 - 04:15
أوغلى: المنظمة تؤمن بوجود منبر إعلامي فضائي عابر للحدود
أوغلى: المنظمة تؤمن بوجود منبر إعلامي فضائي عابر للحدود

قال أكمل الدين إحسان أوغلى، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إن المنظمة تؤمن بأن وجود منبر إعلامي فضائي عابر للحدود يساعدها على الوصول إلى الرأي العام الإسلامي والدولي عبر صوت إسلامي موحد ومعتدل قادر على إيصال خطابها الوسطي والمتوازن طبقاً للميثاق الرسمي للمنظمة، وذلك خدمة للقضايا الإسلامية المختلفة.

وأضاف إحسان أوغلى، في كلمته أمام اجتماع الخبراء حول إنشاء فضائية (التعاون الإسلامي)بمقر المنظمة بجدة، اليوم السبت 23 فبراير 2013 بأنه لم يعد خافياً على أحد الدور المتصاعد للإعلام والقنوات الفضائية، مشيرا إلى أن دول العالم الإسلامي تفتقر لوجود أدوات إعلامية فاعلة وخصوصاً فضائية إسلامية شاملة تحمل رسالة واضحة وتعمل على توجيه وتثقيف الشعوب في تلك الدول بأهمية العمل الإسلامي المشترك وبالقطاعات المختلفة.

وأوضح أنه من المعروف أن الدول عادة ما تمتلك قنوات فضائية تتواصل عبرها مع شعوبها، إلاً إن تلك الفضائيات التي تتمتع بمشاهدة مهمة داخل هذه البلدان في أكثرها لا تتعدى حدود تلك البلدان على الرغم من أنها تـبـثّ عبر أنظمة أقمار صناعية واسعة المدى، وإن كانت هناك بعض الاستثناءات لبعض الفضائيات في العالم الإسلامي، وهي محدودة العدد.

وأكد الأمين العام للمنظمة بأنه إذ يعيش العالم الإسلامي في زمن العولمة وتقنية المعلومات والاتصالات سريعة التطور فقد أصبح أكثر إدراكاً من ذي قبل للضرورة الملحة والأهمية البالغة لوجود قناة تلفزيونية إعلامية باسم المنظمة تبث على الأقمار الصناعية وتهتم بقضاياه وتدافع عن مصالحه تجسيداً لمبادئ التضامن الإسلامي. مشددا على ما يمكن أن تؤديه هذه الفضائية من دور أساسي في تجلية صورة الإسلام الحقيقية، في ظل الهجمة الشرسة على الإسلام ورموزه المقدسة.

وقال إحسان أوغلى بأن كافة القرارات منذ اجتماع وزراء الإعلام في الغابون قد أكدت الأهمية بمكان أن يكون للمنظمة فضائية متخصصة في التعريف بها وبدورها ونشاطاتها وبالدول الأعضاء فيها، وبكل ما من شأنه أن يخدم الدول الأعضاء وشعوبها، ويعرّف بها وبمختلِف نشاطاتها، ويبرز ما يجمع الأمة ويوطد أواصر التعاون لديها، موضحا بأن هذا المطلب يأتي أيضاً تنفيذاً للرؤى التي حددها برنامج العمل العشري للمنظمة في عام2005.

مواضيع ممكن أن تعجبك