إيقاف عمليات المركزي اليمني بعد احتجاز أبوظبي أموالا تابعة له

منشور 22 آذار / مارس 2018 - 04:16
تقدر الأموال المحتجزة بـ170 مليار ريال (680 مليون دولار) من العملة المطبوعة حديثا
تقدر الأموال المحتجزة بـ170 مليار ريال (680 مليون دولار) من العملة المطبوعة حديثا

أفاد موقع يمني بأن المصرف المركزي اليمني في مدينة عدن (جنوبا) أوقف عملياته المالية بشكل كامل؛ احتجاجا على احتجاز أموال تابعة له من قبل الإمارات منذ شهرين.


ونقل موقع "عدن الغد" (يبث من مدينة عدن)، عن مسؤول في "المركزي اليمني"، لم يسمه، أن عمليات البنك توقفت بشكل كامل، ما دفعه للاعتذار عن إجراء أي عمليات مالية، من بينها الصرف للمؤسسات المالية.


ووفقا للموقع الإخباري، فإن هذا الإجراء جاء على خلفية "حجز أموال تابعة للبنك من قبل قوات التحالف في ميناء عدن منذ أكثر من شهر". مضيفا أن البنك بات غير قادر على إجراء أي عمليات صرف جراء ذلك.

 

وتقدر الأموال المحتجزة بـ170 مليار ريال (680 مليون دولار) من العملة المطبوعة حديثا، منذ شباط/ فبراير الماضي.


وقبل أيام، وقع محافظ البنك المركزي، مع وزير المالية السعودية، على اتفاقية بشأن تسليم وديعة ملياري دولار في حساب البنك؛ لدعم استقرار العملة الوطنية.


وفي غضون ذلك، قالت فضائية "الجزيرة" القطرية إنها حصلت على وثيقة صادرة عن البنك المركزي اليمني موجهة إلى قيادة التحالف، تطالب بالإفراج عن الأموال المحتجزة.


وأوضحت الوثيقة، وفقا للقناة الإخبارية، تفاصيل شحنة الأموال، واسم السفينة التي تحملها، غير أن قوات التحالف لم تفرج عنها حتى الآن، رغم مرور أكثر من شهر على وصولها، في حين لم يحصل مئات الآلاف من موظفي اليمن على رواتبهم الشهرية.

 

وكانت تلك الشحنة وصلت إلى محطة حاويات ميناء عدن بتاريخ 12 فبراير/ شباط الماضي، على متن سفينة الحاويات "ميركوري"، برحلة رقم "42"، في 11 حاوية فئة الأربعين قدما. حسبما ذكرته الجزيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك