ائتلاف المالكي: ضغوط أمريكية على العبادي بشأن البيشمركة

منشور 02 نيسان / أبريل 2018 - 06:51
ائتلاف المالكي: ضغوط أمريكية على العبادي بشأن البيشمركة
ائتلاف المالكي: ضغوط أمريكية على العبادي بشأن البيشمركة

كشف ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، الاثنين، عن تعرض رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي إلى ضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية، لإعادة انتشار قوات البيشمركة الكردية في المناطق المتنازع عليها.


وقالت النائبة عن الائتلاف، فردوس العوادي، في بيان لها إن "قيام أمريكا بالضغط على رئيس الوزراء، حيدر العبادي لإعادة انتشار البيشمركة في المناطق المختلف عليها هو إضعاف للحكومة وقواتها الأمنية وصنع لأرضية إثارة الفتنة القومية".

 

وأضافت أن "الضغوط الأمريكية على العبادي أمر مرفوض تماما من قبل الشعب العراقي لأنه بمثابة إصرار أمريكي على إدخال هذه المناطق في دوامات الصراعات والأزمات وربما الحروب المستقبلية".


ودعت العوادي الحكومة إلى "رفض أي مقترح من هذا القبيل"، مشددة على أن "أمريكا تريد ترسيخ واقع يديم الأزمات في البلد مثل صنع أكثر من سلطة في هذه المحافظات".


وأردفت بأن "اعتراف الولايات المتحدة بعدم امتلاكها الإمكانيات لمقاتلة داعش بمفردها، لهو دليل دامغ على عدم أهليتها في تبني هذا الملف في العراق والمنطقة، وأن العراق هو أكثر منها أهلية لإدارته دون أي تدخل منها".

 

وفرضت القوات العراقية سلطة بغداد على جميع المناطق التي سيطرت عليها القوات الكردية خارج الحدود الرسمية إقليم كردستان، والتي وضعت يدها على معظمها منذ عام 2014 خلال الحرب على تنظيم الدولة.


ومن أهم المناطق التي سيطرت عليها القوات العراقية، كانت محافظة كركوك في 20 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد اشتباكات دارت مع قوات البيشمركة، ولاسيما في منطقة التون كوبري.

مواضيع ممكن أن تعجبك