اتصال هاتفي ومصالحة بين عرفات ودحلان

منشور 06 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قالت مصادر فلسطينية إن محادثة هاتفية جرت بين رئيس السلطة الفلسطينية، ياسر عرفات، ووزير شؤون الأمن الداخلي السابق، محمد دحلان، في ما يبدو أنه مصالحة قد تضع حدًا للتوتر الذي ساد العلاقات بين الاثنين مؤخرًا. 

وقالت ان الاثنين تحادثا حول عدد من القضايا التي أحدثت شرخًا في العلاقات بينهما، منذ اندلاع أعمال الفوضى في أنحاء السلطة الفلسطينية. واتفق الطرفان على اللقاء، قريبًا، في مقرّ عرفات في مبنى المقاطعة برام الله، من أجل وضع حد للخلاف. 

وكانت تصريحات نسبت لدحلان (نفاها فيما بعد) حذر خلالها من انتفاضة ضد حكم عرفات اذا لم يقم الاخير بالاصلاحات الحقيقية  

وأخبر دحلان عرفات بأنه يعتبره صاحب السلطة، ودعا إلى التعاون معه، كما هنأه بمناسبة عيد ميلاده الـ75، وقالت مصادر في قطاع غزة إنه تمّ إطلاع نشطاء وقادة فتح على فحوى المحادثة بين الاثنين، في مسعًى لتهدئة الأوضاع التي عصفت بالحركة مؤخرًا.  

يُشار إلى أن مصادر مقربة من عرفات اتهمت دحلان بمسؤوليته عن المظاهرات والاحتجاجات التي جرت خلال الأيام الأخيرة في السلطة الفلسطينية مطالبة بتنفيذ الإصلاحات. 

وقالت مصادر في مقر عرفات، مساء يوم أمس، إن هذه هي المحادثة الثانية التي تجري بين عرفات ودحلان هذا الأسبوع. وجرت المحادثة الأولى مساء الأحد الماضي، بعد المقابلة التي أجرتها محطة "العربية" الفضائية مع دحلان، الذي نفى تصريحات نسبتها له صحيفة "الوطن" الكويتية 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك