اجتماع عربي اوروبي اسرائيلي يحث على وقف النار.. استشهاد فلسطيني واعتقال مسؤول في حماس

منشور 06 أيّار / مايو 2004 - 02:00

رعى الاتحاد الاوروبي امس اجتماعا نادرا ضم وزير الخارجية الاسرائيلي بعدد من وزراء الخارجية العرب بينهم الوزير الفلسطيني نبيل شعث. ميدانيا قتل الاحتلال فلسطينيا في الخليل واعتقل مسؤول حركة حماس في طولكرم ومساعده.  

اعتقل الجيش الاسرائيلي فجر اليوم الخميس في شمال الضفة الغربية مسئولا سياسيا محليا في حركة حماس ملاحق منذ عامين، كما افاد مصدر امني فلسطيني. وقال المصدر ان الجيش اعتقل رأفت ناصيف ومساعده عمر شحادة في بلدة عنبتا شرق 

طولكرم. ويعتبر رأفت المسؤول السياسي لحركة حماس في منطقة طولكرم. 

وتم اعتقال خمسة فلسطينيين آخرين في الضفة الغربية بينهم شرطيان، وفق المصدر 

نفسه.  

وافرجت اسرائيل الاربعاء عن مسؤول سياسي في حماس في قطاع غزة بعد اكثر من سنة في الاعتقال الاداري. 

وافرج عن الشيخ محمد طه (68 عاما) عند معبر ايريز بين اسرائيل وقطاع غزة من 

حيث انتقل الى مخيم البريج في وسط القطاع. والشيخ طه من مؤسسي حماس مع الشيخ احمد ياسين الذي اغتالته اسرائيل في 22 اذار/مارس. 

وفي تطور اخر، استشهد فلسطيني صباح اليوم الخميس في الضفة الغربية برصاص حرس حدود اسرائيليين بعد ان حاول الاستيلاء على سلاح احدهم، حسب ما افاد متحدث عسكري. 

ووقع الحادث بالقرب من الحرم الابراهيمي في وسط الخليل حيث تنتشر قوة دائمة من الجيش الاسرائيلي. وقال المصدر ان القتيل الذي لم تعرف هويته بعد لم يكن مسلحا عندما هاجم العسكري. واصيب الفلسطيني اصابة قاتلة ولم يتمكن المسعفون العسكريون من انقاذه.  

وكانت اسرائيل قتلت امس الشهيد عماد محمد الجناجرة (31 عاما) الناشط البارز في حركة حماس في مزرعة للزيتون في الضفة الغربية. 

وقال مصدر في الجيش الاسرائيلي ان الجناجرة قتل بالرصاص عندما رصده الجنود مسلحا  

ويقترب منهم. 

وقال المصدر ان وحدة اسرائيلية "شاهدت اثناء اداء مهمة شمالي نابلس ارهابيا مسلحا وفتحت النار وقتلته" واشار الى ان الجنود ابطلوا بسلام مفعول قنبلة كانت قد زرعت في منطقة قريبة. 

في هذه الاثناء، دعا الاتحاد الاوروبي والفلسطينيون الى وقف لاطلاق النار في الشرق الاوسط في اجتماع نادر لوزراء خارجية من إسرائيل ودول عربية في حين لمحت اسرائيل الى انها ايضا تأمل في تحقيق تقدم. 

وقال بريان كوين وزير خارجية ايرلندا للصحفيين "نريد ان نضمن ان نجمع الاطراف معا ونحاول ان يسري وقف لاطلاق النار.. نحتاج الى وقف لاطلاق النار في الشرق الاوسط ليعطي فرصة لهذه الاطراف لان تعمل سويا". 

وايرلندا هي الرئيس الحالي للاتحاد الاوروبي وكان كوين يتحدث باسم الاتحاد عندما  

وصل الى مأدبة عشاء مساء الاربعاء حضرها ايضا وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان  

شالوم ونظيره الفلسطيني نبيل شعث ووزراء من بضع دول عربية. 

وقال كوين "نحتاج الى استغلال هذا المنتدى حيث لا يوجد سوى القليل جدا من  

المنتديات التي يمكن لوزراء عرب واسرائيليين الجلوس معا ومناقشة القضايا". 

وقال نبيل شعث ان السلطة الفلسطينية مستعدة لبدء التفاوض مع اسرائيل بمجرد ان  

تنفذ وقفا لاطلاق النار. 

واضاف "نحن مستعدون لاستئناف المفاوضات معهم بمجرد ان يلزم الاسرائيليون  

انفسهم بوقف متبادل ومتزامن لاطلاق النار ينهي كافة العنف... اننا مستعدون للتفاوض  

في الصباح التالي". 

ويأتي اجتماع الشراكة الاورو-متوسطية التي يضم الاتحاد الاوروبي و12 دولة في  

حوض البحر المتوسط لها علاقات وثيقة مع الاتحاد الاوروبي بينها اسرائيل والسلطة  

الفلسطينية عقب اجتماع عقدته يوم الثلاثاء المجموعة الرباعية التي تدعم جهود السلام  

في الشرق الاوسط. 

وقدمت المجموعة التي تضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا والامم  

المتحدة دعما حذرا يوم الثلاثاء للاقتراح المفاجئ الذي قدمه رئيس الوزراء الاسرائيلي  

ارييل شارون للانسحاب من المستوطنات الاسرائيلية في قطاع غزة المحتل. 

وقال كوين انه مستعد لان ينظر بشكل ايجابي لاي انسحاب من غزة "اذا كان  

انسحابا كاملا". 

ويبدو ان اقتراح شارون قد اجهض في مطلع الاسبوع عندما رفضه حزبه في استفتاء  

غير ملزم. 

وقال مسؤولون ان شالوم سيبحث عن سبيل للخروج من المأزق لكن من غير  

المحتمل ان يقدم اقتراحات محددة في دبلن. 

وستجتمع الشراكة الاورو-متوسطية مرة اخرى اليوم الخميس لمحادثات من المتوقع  

ان تركز على القضايا الاقتصادية—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك