اختطاف وكيل وزارة الثقافة العراقي وقائد شرطة بغداد ينجو من الاغتيال

منشور 04 أيّار / مايو 2004 - 02:00

تعرض وكيل وزارة التجارة العراقية للاختطاف وفقا لمصادر في الوزارة، فيما نجا قائد شرطة بغداد من محاولة اغتيال استهدفته امام منزله. 

وقالت مصادر في وزارة الثقافة العراقية الثلاثاء ان وكيل ‏ الوزارة جابر الجابري قد خطف من قبل جهة متشددة على خلاف مع المجلس ‏ ‏الاعلى للثورة الاسلامية في العراق الذي ينتمي اليه الجابري.‏ 

وذكرت المصادر ان الجابري او (مدين الموسوي) وهو الاسم الحركي الذي يستخدمه تم ‏ ‏اختطافه في مدينة النجف التي تبعد نحو 70 كيلومترا جنوب بغداد.‏ ‏  

ويعد الجابري احد ابرز الاسماء في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية ويشغل الان منصب وكيل وزارة الثقافة للشؤون الادبية وسبق ان عارض النظام البائد وقضى فترة ‏ ‏طويلة في ايران قبل ان ينتقل منها الى سوريا ليعمل مع حركة الوفاق الوطنية ويتسلم ‏ ‏منصب نائب مدير الشؤون الثقافية الذي تسلم ادارته وقتها الشاعر العراقي المعارض ‏ ‏سعدي يوسف.‏ ‏  

كما عمل فترة ليست بقصيرة مع حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه احمد الجلبي في ‏ ‏نيويورك قبل ان ينتقل للعمل مع المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.‏ ‏  

من جانب اخر نجا قائد شرطة بغداد اللواء جمال عبدالله المعاضيدي من محاولة ‏ ‏اغتيال امام مسكنه بعدما انفجرت عبوة ناسفة في الجزرة الوسطية في الشارع المقابل ‏ ‏لبيته في منطقة الغزالية.‏ ‏  

وقال اللواء جمال انه كان هو المستهدف وافراد عائلته في بالانفجار الذي ادى ‏ ‏الى اصابة عدد من السيارات والحاق اضرار مادية بالمباني .—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك