استشهاد 4 فلسطينيين في غزة واعدام عميل بعد اضرام النار في سجن يضم المتعاونين مع الاحتلال

منشور 02 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قتلت قوات الاحتلال صباح اليوم 4 فلسطينيين بينهم سيدة كانت في منزلها في قطاع غزة اضافة الى 3 قرب مستوطنة ألي سيناي الى ذلك القى مجهولون قنابل على سجن يقبع فيه بعض المتعاونين مع قوات الاحتلال حيث نقل بعضهم الى المشفى وقالت تقارير ان مجموعة مسلحة تبعت احد العملاء وقتلته هناك  

3 شهداء قرب مستوطنة ألي سيناي  

نقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) عن شهود عيان ان ثلاثة شهداء سقطوا في منطقة بيت لاهيا فجر اليوم الاثنين برصاص قوات الاحتلال  

ونقلت عن الدكتور محمود العسلي مدير مستشفى الشهيد كمال عدوان إن الشهداء الثلاثة وصلوا أشلاء، ومشوهي المعالم 

وذكر الشهود، أن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه مواطنين قرب مستعمرة ايلي سيناي المجاورة لمدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. 

وقالت تقارير ان الشهداء سقطوا في اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال بالقرب من المستوطنة. 

وقالت المصادر الفلسطينية ان الشهداء هم عصام عدنان المغني ( 22 عاما) من بلدة بيت لاهيا، ومحمود مطر (20 عاما) من بلدة بيت لاهيا وهما من كتائب شهداء الأقصى، والشهيد علي موسى سمود (21عاما)، من سكان مخيم الشاطئ من اعضاء سرايا القدس. 

استشهاد سيدة 

في الغضون استشهدت سيدة فلسطينية في قصف قامت به قوات الاحتلال الاسرائيلي على مخيم خان يونس في غزة،  

وقالت مصادر فلسطينية أن الشهيدة هي نعمة أبو سحلول 45 عاماً، أصيبت بصورة مباشرة في الصدر. وكانت قوات الاحتلال تساندها الدبابات والآليات العسكرية اجتاحت منطقة البرابخة في مخيم خانيونس الغربي وسط اطلاق نار كثيف وعشوائي. 

احراق سجن للعملاء 

أفادت مصادر طبية وشهود ان مجموعة من المسلحين قتلوا اليوم الاثنين فلسطينيا متهما "بالتعاون" مع اسرائيل في مستشفى في مدينة غزة حيث يعالج اثر اصابته بشظايا قنبلة يدوية القيت صباحا على مركز توقيف في المدينة 

وقالت المصادر أن المسلحين أجهزوا على محمود الشريف داخل غرفته في مستشفى الشفاء بغزة، حيث يعالج ستة معتقلين آخرين جراء إصابتهم بجروح وحروق بينهم اثنان في حالة الخطر. 

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الهجوم استهدف -على ما يبدو- وليد حمدية المتهم بالتخابر مع إسرائيل ونقل وليد حمدية، احد اكبر العملاء الذين اعتقلتهم السلطة الفلسطينية في غزة، على خلفية تخابرهم مع إسرائيل ضد القوى الوطنية والمقاومة، الى المشفى حيث اصيب بحالة موت سريري جراء اصابته بجراح بالغة الخطورة في الانفجار الكبير الذي وقع صباح اليوم الاثنين فى السجن المدني المعروف باسم "السرايا" ، والواقع فى منطقة حى الرمال بمدينة غزة 

وقالت مصادر أمنية فلسطينية ان الانفجار ادى إلى إصابة ما يقارب 10 معتقلين من بينهم ثلاثة وصفت جراحهم بالخطيرة  

وحسب المصدر فقد ورجحت المصادر الأمنية ان يكون الانفجار ناجم عن إلقاء احد المارة او احد حراس المقر قنبلتين يدويتين على الغرفة التي يتواجد بها عدد من الأشخاص المعتقلين  

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك