اشتباكات بين الشرطة ومحتجين قبل انعقاد منتدى "حوار المنامة"

منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 08:11
بحرينيون يتظاهرون ضد الحكومة في بلدة سار غرب المنامة
بحرينيون يتظاهرون ضد الحكومة في بلدة سار غرب المنامة

اشتبكت الشرطة البحرينية مع متظاهرين منادين بالديموقراطية الجمعة في العديد من البلدات الشيعية القريبة من المنامة قبيل انعقاد منتدى "حوار المنامة" الدولي بشأن الامن في الشرق الاوسط، بحسب شهود عيان.

وكانت السلطات البحرينية قمعت حركة احتجاجية قادها الشيعة في المملكة التي يحكمها السنة في اذار/مارس 2011، الا ان الاحتجاجات تندلع بشكل شبه اسبوعي في القرى والبلدات الشيعية القريبة من المنامة.

والجمعة اشتبك عشرات المحتجين ومعظمهم من الشباب، مع الشرطة في قرى السنابس والدراز والسترة والدية، ورشقوا قوات الامن بالحجارة والقنابل الحارقة، بحسب شهود عيان.

كما اغلق المتظاهرون الطرق بالاطارات المحترقة، بحسب الشهود.

وردت الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريقهم. ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات.

وفي قرية سار القريبة من المنامة، خرج الالاف الى الشوارع استجابة لدعوة جمعية الوفاق الشيعية المعارضة احتجاجا على حملة قمع نشطاء المعارضة.

وقال شهود ان المحتجين رفعوا صورا لقادة المعارضة الشيعية المسجونين، وحملوا لافتات تحمل "رسائل" الى كبار المسؤولين الذين سيشاركون في منتدى "حوار المنامة" الذي يستمر يومين ويبدأ مساء الجمعة ومن بينهم مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وكتب على احدى اللافتات "الى المجتمعين في مؤتمر حوار المنامة: هل تعلمون انه توجد سجينات في سجون البحرين"؟.

ومن المقرر ان يلقي وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ كلمة رئيسية في المنتدى السنوي الذي يركز على الامن في الشرق الاوسط، عند افتتاحه عند نحو الساعة 18,00 تغ.

وسيلقي وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل كلمة السبت في اليوم الثاني من المنتدى الذي نظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

وذكر شهود ان الشرطة عززت تواجدها الامني في القرى الشيعية قبل عقد المؤتمر واقامت الحواجز على الطرق المؤدية الى الفندق الذي سيقام فيه المنتدى الذي يستمر اربعة ايام في منطقة السيف القريبة من العاصمة.

وحظرت السلطات البحرينية التظاهرات في العاصمة المنامة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك