اصابة مستوطنين في قلقيلية واستشهاد طفل بغزة وانباء عن لقاء مصالحة بين دحلان وعرفات

منشور 10 آب / أغسطس 2004 - 02:00

افادت تقارير انباء ان مستوطنين اسرائيليين اصيبا بجراح في عملية تبنتها كتائب الاقصى وقعت صباح الثلاثاء في قلقيلية واستشهد طفل في غزة برصاص الاحتلال فيما قالت تقارير اخرى ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد يلتقي بمحمد دحلان وزير الامن السابق للمصالحة. 

قالت تقارير اوردتها صحفي اسرائيلية على الانترنت ان مستوطنين اسرائيليين اصيبا بجراح طفيفة عندما هاجم مسلحون فلسطينيون حافلة كانا يستقلانها على طريق مستوطنة بركان شرق مدينة قلقيلة في الضفة الغربية. 

وافادت الصحف ان المسلحين قاموا ايضا بتفجير عبوة ناسفة غير انها لم تحدث اضرارا حسب الرواية الاسرائيلية. 

وقد تبنت كتائب شهداء الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح العملية. 

وفي غزة قالت صحيفة "هآرتس" ان 3 صواريخ سقطت اليوم على مستوطنة غوش قطيف دون ان تحدث أي اصابات او اضرار. 

من ناحية اخرى، قالت مصادر طبية فلسطينية ان طفلا فلسطينيا في 11 من عمره توفي اليوم متأثرا بجروح كان اصيب بها يوم السبت الماضي خلال توغل لقوات الاحتلال في مخيم خان يونس. 

واصيب فلسطينيان برصاص الجنود الاسرائيليين خلال عملية توغل في مخيم رفح جنوب قطاع غزة حيث تهدم جرافات عسكرية منازل فلسطينيين.  

 

لقاء دحلان عرفات 

في تطورات الوضع السياسي وفي اطار التهدئة الداخلية، تحدث القيادي في حركة "فتح" سمير مشهراوي عن لقاء للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير شؤون الامن السابق محمد دحلان لوضع حد للخلاف الذي نشأ بينهما.  

وقال "إن اتصالا هاتفيا تم اخيرا بين عرفات ودحلان تناول عددا من القضايا واتفق خلاله الطرفان على اللقاء قريبا في مقر عرفات في مبنى المقاطعة في رام الله". وعزا الاضطرابات فى قطاع غزة الى اسباب عدة أهمها "احتقان وتراكمات طويلة يعاني منها كل مواطن فلسطيني في ظل الفساد والفوضى".  

وكان دحلان نفى تصريحات نسبت اليه تضمنت تحذيراً من انتفاضة ضد عرفات اذا لم يبادر الى إصلاحات حقيقية في السلطة الفلسطينية.  

وأكد دحلان لعرفات أنه يعتبره صاحب السلطة، داعيا إلى التعاون معه، كما هنأه بعيد ميلاده الـ75 الذي صادف الأسبوع الماضي .  

وكانت مصادر مقربة من الرئيس الفلسطيني حملت الوزير السابق تبعة التظاهرات والاحتجاجات التي جرت فى قطاع غزة ضد السلطة الفلسطينية مطالبة بتنفيذ الإصلاحات ومكافحة الفساد وإقالة الفاسدين. –(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك