اعتقال شخصين في مسجد بنيويورك

منشور 05 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعتقلت السلطات الاميركية خلال مداهمة الخميس، امام ومؤسس مسجد الباني في نيويورك، بتهمة الموافقة على المشاركة في مؤامرة ارهابية عرضها عليهما عنصر متخف من مكتب التحقيقات الفدرالي. 

واعلن مساعد وزير العدل الاميركي جيمس كومي في مؤتمر صحافي في واشنطن ان "عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) اعتقلوا الليلة الماضية رجلين (...) هما ياسين عارف (34 عاما) ومحمد مشرف حسين (49 عاما)". 

واوضح ان "عارف هو امام مسجد السلام في الباني وحسين هو مؤسس هذا المسجد". 

وقال ان مكتب التحقيقات الفدرالي نصب كمينا للرجلين اللذين وافقا على مساعدة ارهابي مفترض لم يكن سوى عنصر من مكتب التحقيقات الفدرالي لشراء صاروخ ارض-جو يطلق من على الكتف لقتل السفير الباكستاني في نيويورك. 

واضاف ان العنصر الذي يعمل لحساب مكتب التحقيقات الفدرالي "نقل صاروخ ارض جو محمول الى اجتماع مع حسين وقال له ان المطلوب منه استيراد مثل هذه الاشياء ونقلها الى نيويورك للمجاهدين، اي عناصر ارهابية، من اجل اسقاط طائرات". 

وقال ايضا ان الصاروخ الذي استعمل في الكمين لم يكن "صالحا" وانه "لم يكن يشكل اي خطر في حال وقع بين ايدي سيئة". 

واضاف كومي ان "حسين قبل ايضا ان يقدم مساعدة في مجال تبييض الاموال" في اطار بيع الصاروخ واقترح بان يكون عارف ضامنا لعملية البيع. 

وكان حاكم نيويورك جورج باتاكي اعلن في وقت سابع ان عملية الاعتقال جاءت "بعد تحقيق استمر عدة اشهر". 

وكان تاجر اسلحة بريطاني من اصل هندي اعتقل بنفس الطريقة في اب/اغسطس 2003 في فندق قريب من مطار نيوارك (نيوجرسي، شرق) بعد ان حاول بيع صاروخ ارض جو الى عميل من مكتب التحقيقات الفدرالي قدم نفسه على اساس انه ارهابي. 

واكد جيمس كومي "لا يتعلق الامر بتهديد ارهابي حالي" مضيفا ان المؤامرة لم تكن "حقيقية" وان الامر لم يكن سوى "كمين" نصبته قوات الامن.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك