اغتيال مسؤول سابق ببغداد والاعدام لكويتي ادين بالتجسس لنظام صدام

منشور 25 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اغتال مجهولون مسؤولا عراقيا سابقا في بغداد، بينما قضت محكمة كويتية باعدام كويتي ادين بالتجسس لصالح نظام صدام حسين الذي غزت قواته الكويت واحتلتها عام 1990.  

وقالت الشرطة العراقية ان المدير السابق لمنطقة الناحية في بغداد، خالد داوود كان يقود سيارته ومعه ابنه في ضاحية الدورة شمال بغداد عندما اقتربت منهما سيارة اخرى واطلق مسلحون فيها النار عليهما ما ادى الى مقتله. 

من جهة اخرى، فقد قضت محكمة كويتية الاحد، باعدام كويتي بعدما ادانته بتهمة التجسس لصالح نظام صدام حسين الذي غزت قواته الكويت واحتلتها عام 1990.  

وأدين محمد الجويد وهو في أواخر الثلاثينات بالتجسس لصالح النظام العراقي السابق منذ عام 1993 وتقديم معلومات عن مواقع عسكرية كويتية وقواعد الجيش الاميركي.  

وكانت الكويت في العام الماضي نقطة انطلاق للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.  

وأمام الجويد شهر واحد لاستئناف الحكم الذي شمل أيضا الحكم بالاعدام غيابيا على دبلوماسيين عراقيين لم تعلن هويتهما اتهما بالتعاون مع الجويد.—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك