اغتيال 4 من شهداء الاقصى في نابلس وهزيمة ساحقة لشارون في استفتاء الليكود

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اغتالت مروحيات اسرائيلية 4 من قادة كتائب شهداء الاقصى في نابلس بعد قليل من غارة على برج سكني في غزة وياتي التصعيد الاسرائيلي في ظل ملامح اتضحت فيما بعد حول هزيمة ارئيل شارون في استفتاء الليكود حول خطته الاحادية الجانب. 

هزيمة ساحقة لشارون 

قالت محطات تلفزيون اسرائيلية ان رئيس الوزراء ارييل شارون مني بهزيمة ساحقة في الاستفتاء الذي أُجري يوم الاحد داخل حزب ليكود اليميني على خطته الخاصة بالانسحاب من غزة 

وأظهر استطلاع نشرت نتائجه القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة، أن منتسبي حزب "الليكود" صوتوا اليوم ضد "خطة الانفصال".  

وقال 59% من منتسبي الحزب إنهم يعارضون الخطة، فيما أعلن 41% دعمهم لها.  

فيما قالت القناة الاولى وفقا لاستطلاعها بأن نسبة المعارضين للخطة وصلت إلى 62%، مقابل 38% أيدوها 

أظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد "داحَف" بإدارة د. مينا تسيمَح لصالح القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، أن منتسبي حزب "الليكود" صوتوا اليوم في الاستفتاء ضد "خطة الانفصال".  

وتبين من الاستطلاع أن 56% يعارضون الخطة و44% يؤيدونها 

وكان شارون حاول استغلال عملية كوسوفيم في غزة التي اسفرت عن مصرع 5 مستوطنين لصالح الاستفتاء في الوقت الذي صعد عملياته ضد الاراضي المحتلة والفلسطينيين 

اغتيال 4 فلسطينيين 

استشهد أربعة من قادة كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، في نابلس في غارة اسرائيلية نفذتها طائرة اباتشي تحت غطاء طائرة اف 16  

والشهداء هم هاشم أبو حمدان القائد العام للكتائب في المنطقة ومحمد ابو حمدان ونادر أبو ليل ونائل حسنين  

قصف على غزة 

اغارت طائرات اباتشي اسرائيلية على برج فلسطين وسط حي الرمال في قطاع غزة مستهدفة اذاعة الاقصى التي تزعم قوات الاحتلال انها مقربة من حركة حماس اضافة الى اذاعة الشبيبة ومكاتب لصحيفة الايام الفلسطينية  

وقالت مصادر امنية ان المروحيات الاسرائيلية اطلقت 3 صواريخ على احد المكاتب في البرج ادى الى اصابة 3 اشخاص حسب حصيلة اولية  

وكانت انباء تحدثت عن وجود الدكتور محمود الزهار واسماعيل ابو هنية القياديان في حركة حماس كانا في المبنى لحظة الهجوم الا ان ايا من المصادر لم تنفي او تؤكد هذه الانباء. 

ويجد رجال الانقاذ صعوبة في الوصول الى الطبقة العاشرة  

مجلس الامن القومي الفلسطيني 

وترأس الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله اجتماعا لمجلس الامن القومي الفلسطيني بمشاركة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع 

وجرى خلال الاجتماع بحث الاوضاع في الاراضي الفلسطينية فى ظل استمرار سياسة الحصار والاغلاق والتصعيد العسكري الاسرائيلي واستمع عرفات الى تقارير مفصلة من قادة الاجهزة الامنية الفلسطينية حول الاوضاع الامنية فى كافة المحافظات الفلسطينية حيث تم التأكيد على أهمية وضرورة تعزيز سيادة القانون وفرضه على المجتمع حفاظا على مصلحة الوطن والمواطن الفلسطينى 

كما تابع الاجتماع ما تم اتخاذه من اجراءات تهدف الى تعزيز حفظ الامن والنظام العام وشدد الرئيس الفلسطيني على ضرورة متابعة كافة الاجراءات الهادفة الى ذلك  

.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك