الإعلامي المصري وائل الإبراشي في ذمة الله

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2022 - 07:37
الإعلامي والكاتب الصحفي المصري الراحل وائل الإبراشي
الإعلامي والكاتب الصحفي المصري الراحل وائل الإبراشي

انتقل الى رحمة الله الأحد، الإعلامي والكاتب الصحفي المصري وائل الإبراشي عن 59 عاما بعد معاناة مع فيروس كورونا تخطت عاما كاملا.

وقالت صحيفة ”اليوم السابع“ عبر موقعها الإلكتروني: ”توفي منذ قليل الإعلامي وائل الإبراشي بعد صراع مع المرض، خاصة بعد إصابته بفيروس كورونا“، مشيرة إلى أنه لم يتم بعد تحديد موعد تشييع الجثمان، وصلاة الجنازة، أو إقامة العزاء.

وكتب حسن الإبراشي، ابن شقيق الإعلامي الكبير، ناعيًا إياه، وقال نصًا "إنا لله وإنا إليه راجعون، البقاء والدوام لله، عمي الإعلامي وائل الإبراشي في ذمة الله، أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة".

وعانى الإبراشي من تليُّف في الرئة إثر إصابته بفيروس كورونا، مما أدى لدخوله المستشفى أكثر من مرة حتى تعافى من الإصابة بالفيروس، لكنه كان يحتاج لبعض الوقت، وفقًا للمصادر الطبية، حتى تعود الرئة لعملها بصورة طبيعية.

وكان الإبراشي غاب عن الساحة الإعلامية منذ إصابته، وعاد إلى بيته لاستكمال العلاج في شهر آذار/مارس الماضي، بعد ثلاثة أشهر من العلاج في المستشفى، لكنه ظل يعالج حتى توفي مساء الأحد. 

وكان آخر ما نشره حساب وائل الإبراشي قبل إعلان وفاته بثلاث ساعات نعيه لأول قاضية مصرية، تهاني الجبالي، النائب السابق لرئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر، التي توفيت الأحد أيضا، بعد إصابتها بفيروس كورونا، عن عمر ناهز  71 عاما.

ونعى عدد من الفنانين والإعلاميين وائل الإبراشي، بينهم محمد هنيدي، عمر كمال، أحمد شوبير، هاني حتحوت، أحمد العوضي، محمود مسلم، معتز الدمرداش، ونجلاء بدر، ومايا دياب وهاني شاكر وآخرون.

وائل الإبراشي .. مسيرة حافلة بالملفات الساخنة

ويعد وائل الإبراشي  المولود في محافظة الدقهلية  في دلتا النيل في 26 أكتوبر 1963 واحدا من أشهر الإعلاميين الذين  كانوا يديرون المناظرات الفكرية ومناقشات تلفزيونية وكانت تتسم حلقاته بالسخونة والجرأة.

كما عمل على ملفات صحفية أثارت سجالا مثل قضية لوسي أرتين، وغرق عبّارة السلام، ومذبحة بني مزار، ومعاناة مرضى الإيدز في مصر، وأسباب اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وسلسلة الهاربين في لندن، والتعذيب في السجون المصرية. 

وكان وائل الإبراشي يقدم برنامج" التاسعة "على القناة الأولى المصرية الحكومية، قبل أن يصاب بفيروس كورونا. وقد انتقل إليها قادما من قناة دريم الخاصة، حيث كان يقدم برنامجا مسائيا ( توك شو) يحمل اسم " العاشرة مساء".

""وائل الإبراشي برع في ادارة المناظرات التلفزيونية وخصوصا حول القضايا الساخنة
وائل الإبراشي برع في ادارة المناظرات التلفزيونية وخصوصا حول القضايا الساخنة

 

كما قدّم الإبراشي برنامج ”كل يوم“ خلفًا للإعلامي عمرو أديب، ومن قبله ”العاشرة مساء“ خلفًا لمنى الشاذلي على فضائية ”دريم“.

وواجه الإبراشي العديد من القضايا التي أقامها وزراء وشخصيات عامة، ضده، سواء قبل ثورة 25 يناير 2011، أو بعدها، خاصة الوزير يوسف بطرس غالي وزير المالية، بشأن هجوم الإبراشي ومعارضته للضرائب العقارية.

كما اتُّهم الإعلامي الراحل وائل الإبراشي في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في 65 قضية نشر أخرى، ونال فيها البراءة بعد أيام من ثورة يناير.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك