الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين في شمالي قبرص

منشور 29 أيلول / سبتمبر 2018 - 04:13
الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين في شمالي قبرص
الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين في شمالي قبرص

أعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان الجمعة أنه تم الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين في شمالي قبرص منذ نحو أسبوع، بتهمة اختراق المياه الإقليمية لهذه المنطقة.

وجاء في البيان المصري أن "محكمة مقاطعة كيرينيا أصدرت حكما اليوم 28 الجاري بتغريم كل صياد نحو

500 يورو، مع السماح للسفينة وطاقم الصيادين بالمغادرة، حيث قامت الشركة القبرصية مالكة السفينة بدفع الغرامة".

وتابع البيان أنه "من المنتظر أن تصل السفينة غدا 29 (السبت)، وعلى متنها طاقم الصيادين إلى ميناء ليماسول القبرصي"، في القسم الجنوبي من قبرص المعترف به دوليا.

وفي 22 أيلول/سبتمبر قدمت قبرص احتجاجا لدى الأمم المتحدة على قيام القوات التركية باعتراض سفينة صيد ترفع العلم القبرصي، وتوقيف طاقهما المكون من خمسة أشخاص من الجنسية المصرية.

وقبرص مجزأة منذ 1974 بعد أن احتلت القوات التركية ثلثها الشمالي، ردا على انقلاب عسكري مدعوم من أثينا لضم الجزيرة إلى اليونان.

وقال مالك السفينة القبرصي اليوناني، إن سفينة حربية تركية اقتربت من سفينة الصيد قبالة الساحل مساء 21 أيلول/سبتمبر، واعتقلت الطاقم وجرت سفينة الصيد إلى مرفأ كيرينيا الواقع في الشطر الشمالي للجزيرة الذي تحتله تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن الصيادين اعتقلوا لأنهم دخلوا المياه التي تسيطر عليها تركيا على بعد 14 كلم قبالة الساحل الشمالي للجزيرة.

وتركيا هي الدولة الوحيدة التي تعترف بـ"جمهورية شمال قبرص التركية"، التي أعلنها القادة القبارصة الأتراك في 1983.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك