الاسد يؤكد استعداده للسلام في الشرق الاوسط‏

منشور 31 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اكد الرئيس السوري بشار الاسد استعداده لتحقيق ‏ ‏السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الاوسط.، وذلك في رسالة بمناسبة عيد الجيش السوري 

واكد الرئيس الاسد مواقف سوريا الثابتة تجاه الاحداث والقضايا الراهنة وعدم ‏ ‏التنازل عن الحقوق والاستعداد للسلام العادل والشامل الذي يعيد الارض ويضمن ‏ ‏الحقوق ويضع نهاية لكل اشكال الاحتلال ويهيئ المناخ الملائم كي تنعم شعوب المنطقة ‏ ‏بالسلام.‏ ‏ كما اكد الاسد تمسك سوريا بمرجعية عملية السلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية ‏ ‏ومبدا الارض مقابل السلام.‏ ‏ وقال الرئيس الاسد "ان نضالنا المتواصل من اجل تحرير ارضنا وتنمية وطننا ‏ ‏يستدعي تعبئة اقصى الطاقات وتضافر جهود ابناء الشعب وان القوات المسلحة السورية ‏ ‏بما حققته من تطور في مسيرتها الطويلة تقف في طليعة جماهير شعبنا قدرة على تحقيق ‏ ‏الارقى من طموحاتنا والابعد من اهدافنا".‏ ‏ واضاف الرئيس الاسد "ان ذكرى تاسيس الجيش السوري تحل وشعبنا وامتنا يواجهان ‏ ‏تحديات صعبة نتيجة استمرار العدو الصهيوني في احتلال اجزاء من الاراضي العربية ‏ ‏وتشريد اهلها وامعانه في سياسة العدوان وارتكابه ابشع المجازر ضد ابناء شعبنا ‏ ‏وكذلك نتيجة للاوضاع الماساوية التي يعيشها العراق والتي اوجدت مناخات معقدة قد ‏ ‏تنعكس باثارها السلبية على كل دول المنطقة وربما ابعد منها بكثير".‏ ‏ واكد الاسد وقوف بلاده الى جانب الشعب العراقي في محنته وانها لن تدخر جهدا في ‏ ‏مساعدته على الحفاظ على وحدة اراضيه وسيادته.‏ ‏ واشاد الرئيس الاسد في سكان الجولان السوري المحتل وتمسكهم بهويتهم الوطنية ‏ ‏السورية مؤكدا لهم ان عودتهم الى وطنهم الام اتية مجددا العهد لهم مواصلة خطى ‏ ‏الشهداء على طريق التحرير.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك