الافراج عن رهينتين تركيين وتحرير اربعة اردنيين

منشور 04 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قررت جماعة التوحيد والجهاد بزعامة المتشدد الاردني ابو مصعب الزرقاوي الافراج عن رهينتين تركيين فيما حرر مجلس شورى الفلوجة اربعة رهائن اردنيين. 

قالت جماعة التوحيد والجهاد في شريط فيديو بثته قناة الجزيرة انها قررت الافراج عن رهينتين تركيين بعد قرار الشركة التوقف عن العمل في العراق. 

في تطور اخر، قالت القناة ان مجلس شورى مدينة الفلوجة تمكن من تحرير اربعة رهائن اردنيين من خاطفيهم وانهم موجودون في منزل احد شيوخ العشائر وسيسلمون خلال ساعات الى الجهات المختصة. 

ونقلت وكالة الاسوشيتدبرس التي اوردت النبا عن الشيخ ابراهيمجاسم انه سمع يوم الثلاثاء ان اربعة اردنيين مختطفين موجودون في منزلعلى اطراف مدينة الفلوجة وقامت مجموعة من ابناء العشائر بمهاجمة المنزل 

ليلة امس حيث هرب الخاطفون وتم تحرير المختطفين وهم بحالة جيدة. 

واعرب الشيخ جاسم عن سعادته لتحرير هؤلاء المدنيين الابرياء .وقال شقيق احد المختطفين محمد ابو جعفر الذي كان يتحدث من عمان انه تحدثهاتفيا مع شقيقه احمد الذي اخبره انه حر وانه الان في ايد امينة . 

والاربعة هم ثلاثة سائقين ورجل اعمال وهم احمد ابو جعفر و محمد احمد خليفات وخالد ابراهيم مسعود واحمد تيسير سنقرط.وقال الشيخ جاسم انه سيقوم شخصيا باعادة الرجال الاربعة بنفسه الى الاردن وان احدا لم يتصل به بعد لكنه سيسلم المحررين الى عائلاتهم. 

وكانت جماعة تطلق على نفسها اسم "مجموعة الموت" اعلنت في بيان بثه تلفزيون دبي السبت "استضفنا اربعة من اخواننا من اهل الاردن وهم الان ضيوف لدينا من اجل الضغط على حكومتهم".  

وبدا المحتجزون الاربعة على التلفزيون متوترين وكانوا يحملون في اياديهم جوازات سفر او اوراقا ثبوتية. واضاف البيان "نرجو من اهلنا في الاردن الضغط بكل الوسائل من اجل ايقاف دعم الحكومة الاردنية لقوات الاحتلال الاميركية." 

يشار الى ان الصحف الاردنية تتحدث عن اختطاف ما بين 8 الى 9 رهائن اردنيين في العراق—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك