الافراج عن لبنانيين واردنيين وسوري اختطفوا في وقت سابق في العراق

منشور 09 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قالت تقارير متطابقة ان خاطفين افرجوا عن اثنين لبنانيين واردنيين وسوري من سائقي الشاحنات كانوا قد اختطفوا في العراق في وقت سابق. 

وقالت تقارير ان الاردنيين اخطفا في 26 الشهر الماضي وقد نقلا فورا الى المشفى الاردني في مدينة الفلوجة لاجراء فحوصات  

في الغضون قالت زوجة احد سائقي الشاحنات اللبنانيين الاربعة الذين اختطفوا في العراق الاسبوع الماضي ان الخاطفين اطلقوا يوم الاثنين سراح اثنين من السائقين الاربعة.  

وقالت ندا صيور ان زوجها قاسم مرقباوي اتصل بها هاتفيا من العراق ليبلغها انه قد اطلق سراحه مع زميله ناصر الجندي الذي كان محتجزا معه. وقالت ان زوجها البالغ من العمر 50 عاما كان يبدو في حالة طيبة وقد ابلغها انه بخير هو وزميله.  

والسائقان المفرج عنهما كانا بين أربعة سائقين اختطفوا يوم الخميس على الطريق بين بغداد والرمادي الواقعة الى الغرب من العاصمة العراقية.  

وحسب وكالة انباء رويترز فلايزال رجل الاعمال اللبناني انطوان انطون محتجزا لدى خاطفيه في العراق لكن عائلته ذكرت يوم الاثنين ان الخاطفين اطلقوا سراح سائقه السوري عيسى الشيخ عواد وانه اتصل بهم هاتفيا من بغداد. وقال احد افراد عائلة انطوان الذي طلب عدم ذكر اسمه "ابلغنا ان انطوان سيطلق سراحه ايضا بدون اية شروط او فدية في غضون الايام القليلة المقبلة."  

وتعرض عدة لبنانيين للاختطاف في العراق خلال الاشهر الاخيرة من جانب نشطاء واطلق سراحهم بعد ذلك. وطالب بعض الخاطفين بفدية. واتهم خاطفون اخرون هؤلاء اللبنانيين بالعمل مع قوات الاحتلال الاميركية. وفي حزيران/ يونيو قتل رهينة لبناني في العراق 

وقد اعلن أفراد عائلة اللبناني انطوان انطون المختطف في العراق قبل اكثر من اسبوع ان الخاطفين اطلقوا سراح سائقه السوري الذي كان قد اختطف معه.  

كان انطون وعواد قد اختطفا في نهاية الشهر الماضي عندما اقتحم مسلحون مصنع الالبان الذي يملكه رجل الاعمال اللبناني في بغداد.  

ووجهت عائلة انطون عدة نداءات للخاطفين كي يطلقوا سراحه.  

واختطف عشرات الاجانب في العراق خلال الاشهر الاخيرة من جانب نشطاء يريدون الضغط على حكوماتهم لسحب العاملين من رعاياها في العراق. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك