الامم المتحدة تحمل قوات حفتر مسؤولية اختطاف النائبة سرقيوة

منشور 19 تمّوز / يوليو 2019 - 06:31
عضو مجلس النواب الليبي سهام سرقيوة
عضو مجلس النواب الليبي سهام سرقيوة

قالت بعثة الامم المتحدة في ليبيا إنها تحمل مسؤولي الأمن في بنغازي المسؤولية عن اختطاف النائبة سهام سرقيوة وزوجها من منزلهما بمدينة بنغازي في شرق ليبيا.

طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يوم الخميس بالإفراج الفوري عن عضو مجلس النواب سهام سرقيوة وزوجها اللذين يعتقد أنهما خطفا ليلا من منزلهما بمدينة بنغازي في شرق ليبيا.

واشتهرت سرقيوة بانتقادها لخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) وهجومه على طرابلس وتدعو إلى تبني حل سياسي للأزمة الليبية.

وفي أحدث جولة من القتال منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 عجزت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر عن الاستيلاء على طرابلس على الرغم من القتال الذي تسبب في دمار واسع في الضواحي الجنوبية للعاصمة وشرد عشرات الآلاف من المدنيين.

وقالت البعثة في بيان "تشدد البعثة على أنه لن يكون هناك تسامح مع إخماد أصوات النساء في مواقع صنع القرار وتؤكد من جديد التزامها القوي بدعم الدور الهام الذي تلعبه المرأة الليبية في صنع السلام وبناء السلام ومشاركتها الكاملة وانخراطها في الحياة السياسية وصنع القرار".

كما طالبت الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس بالكشف عن مكان سرقيوة وقالت إنها تحمل مسؤولي الأمن في بنغازي المسؤولية عن اختطافها.

ونفت مديرية الأمن في بنغازي، التي تمثل الشرطة في إدارة حفتر، على صفحتها الرسمية على فيسبوك وجود سرقيوة في أي من مراكزها.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك