الامن السوري يعتقل 18 شخصا بعد مهاجمة مقر لحزب البعث في حماه

منشور 08 آب / أغسطس 2004 - 02:00

افاد بيان لجمعية حقوق الانسان السورية الاحد، ان اجهزة الامن اعتقلت الخميس 18 شخصا في قرية قرب حماه، بعد اقتحام مواطنين مقر حزب البعث في القرية احتجاجا على جرح خمسة اشخاص برصاص رجال امن جاءوا لاعتقال مطلوب. 

وقالت الجمعية في بيانها ان "مجموعة مؤلفة من 200 عنصر من جهاز امن الدولة في محافظة ادلب" المجاورة لحماه داهمت قرية حيالين فجر الخميس "بداعي ملاحقة احد الخارجين على القانون المدعو مهدي الفارس".  

واضاف البيان انه "ما ان خرج بعض ابناء القرية على اثر الجلبة واصوات الرصاص لتقصي الاسباب، حتى فوجئوا باطلاق الرصاص باتجاههم عشوائيا، فاصيب خمسة مواطنين بجروح، ونقلوا الى المستشفى وعرف منهم محمد الشبلي، واخر من آل حمود، وثالث من آل الفارس.  

وقالت الجمعية انه "على اثر ذلك تظاهر اهل القرية، واقتحموا مقر حزب البعث، ثم عمدت السلطات الى اعتقال 18 مواطنا".  

واشارت الجمعية الى "الكم الهائل من عناصر الامن لملاحقة شخص واحد، ثم المبادرة الى اطلاق النارعشوائيا..ادى الى ارهاب المواطنين"، واكدت انها "تدين استعمال الرصاص الحي واعتقال الابرياء دون مبرر".  

وقالت انها "تطالب بتوخي الحيطة اثناء القيام باعمال مماثلة، كما تطالب بسرعة معالجة الموضوع، واطلاق سراح المعتقلين".—(البوابة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك