الامير عبد الله يتهم الصهيونية بتدبير هجوم ينبع

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اتهم ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز "الصهيونية" بالوقوف وراء الهجمات الارهابية في بلاده، وذلك عقب الهجوم الذي اسفر عن مقتل 6 غربيين ورجل امن في ينبع على يد 4 مسلحين قتلتهم قوات الامن. 

وقال الامير عبد الله خلال استقباله لامراء ووزراء ومسؤولين واساتذة جامعات السبت"بلدكم هذه مستهدفة وأنتم تعرفون من الذين وراء هذا كله .. وراؤه الصهيونية هذا أتضح الان .. اتضح لنا وأنا أقولها ليس مائة في المائة .. ولكن خمسة وتسعين في المائة أن الذي صار الان وراءه الايدي الصهيونية." 

ودعا مواطنيه إلى عدم السكوت إزاء ما تشهده السعودية من أعمال عنف وصف منفذيها بأنهم "أذناب الشيطان والاستعمار". 

وقال الامير تركي الفيصل سفير السعودية لدى بريطانيا انه يعتقد ان تنظيم القاعدة وراء الهجوم. 

وقال لمحطة تلفزيون سكاي نيوز "انهم سعوديون انضموا الى جماعة.. القاعدة.. وينفذون اوامر زعيم تلك الجماعة .. اسامة بن لادن." 

وجاءت هذه التصريحات بعد ساعات من مقتل خمسة مهندسين غربيين، هم اميركيان وبريطانيان واسترالي في هجوم شنه اربعة مسلحين على موقع مشروع للبتروكيماويات في مدينة ينبع على الساحل الشمالي الغربي. 

وقال مسؤول في وزارة الداخلية في بيان "ان ثلاثة من الموظفين العاملين في منطقة العمل التي يقع فيها هذا المقر قد دخلوا الى الموقع مستفيدين من التصاريح الممنوحة لهم بحكم وضعهم الوظيفي حيث مهدوا الطريق لدخول شريكهم الرابع وذلك من خلال باب الطوارئ وشرعوا بعد ذلك باطلاق النار على مكاتب العاملين مستخدمين أسلحة مختلفة ثم غادروا الموقع على عجل بقصد التوجه الى مجمع سكني لمهاجمته." 

واضاف البيان الذي بثته وكالة الانباء السعودية "تولت دوريات الامن تعقبهم داخل الاحياء السكنية وعند وصولهم الى المجمع تصدت لهم حراسات المجمع وتبادلت معهم اطلاق النار مما اضطرهم الى التراجع". 

وتابع "وأثناء فرارهم قاموا بالاعتداء على مواطن ومقيم وسلب سيارتيهما فتمت مطاردتهم من قبل دوريات الامن ودوريات الحرس الوطني وجرى تبادل اطلاق النار معهم في عدة مواقع مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم واصابة الرابع والذي توفي في وقت متأخر متأثرا بجراحه وسوف تعلن هويات هؤلاء المعتدين وخلفياتهم الامنية بعد استكمال الاجراءات النظامية." 

ومضى البيان قائلا انه "نتج عن هذا الاعتداء الغاشم مقتل خمسة من العاملين في مقر المقاول اثنين من الجنسية الاميركية واثنين من الجنسية البريطانية وأسترالي واحد هذا بالاضافة الى اصابة ثلاثة اخرين ممن يحملون الجنسيات الباكستانية والاميركية والكندية." 

وقال مسؤولون سعوديون اخرون ان ضابطين سعوديين قتلا ايضا وجرح 18 شخصا بينهم رجال امن. 

وقال مسؤول نفطي ان المسلحين هتفوا "الله أكبر" وهم يطلقون النيران.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك