البرلمان الايراني يقر قانونا جديدا يحظر التعذيب

منشور 04 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اقر البرلمان الايراني الثلاثاء، قانونا جديدا يحظر التعذيب ويضمن حقوق المواطن خلال جلسة نقلت الاذاعة الرسمية وقائعها مباشرة.  

وتشير القوانين الايرانية الى حظر التعذيب والى ضرورة احترام الحقوق الاساسية للانسان. الا ان النص الجديد يضيف الى القانون السابق نص مذكرة وزعتها السلطات القضائية الايرانية الاسبوع الماضي وتشكل اعترافا بان هذه المبادىء الاساسية ليست مطبقة.  

وكان القضاء المحافظ اصدر الاسبوع الماضي تعليمات بشأن احترام حقوق الانسان بالنسبة للمتهمين تمنع التعذيب والمعاملة المهينة لدى استجواب المشبوهين.  

وتنص التعليمات الموجهة الى القضاء والشرطة والقوى الامنية وعددها 15، على ان "اي شكل من اشكال التعذيب بهدف الحصول على اعترافات ممنوع، والاعترافات التي تنتزع بهذه الطريقة لا قيمة قانونية او دينية لها".  

واضافت الوثيقة التي تحولت في غضون ايام قليلة الى قانون، وهو امر نادر في الجمهورية الاسلامية، انه "خلال الاعتقال او الاستجواب يجب عدم عصب العيون او تقييد الاطراف او اهانة المتهم". 

واكدت المذكرة ايضا بعض المبادئ الاساسية مثل التطبيق الدقيق للقانون و"احترام القيم الانسانية والحريات المشروعة والسلامة الجسدية" للمواطنين، فضلا عن افتراض براءة المشبوهين وحق المتهمين في توكيل محام ورفض تجاوز الصلاحيات والاعتقالات الاعتباطية.  

وفي حال اقر القانون الجديد بشكل نهائي، فسوف يتحتم على جميع المحاكم وجميع عملاء القضاء الالتزام به بشكل حصري والا تعرضوا لعقاب شديد بحسب وكالة الانباء الرسمية الايرانية.  

غير انه يتوجب ان يحصل القانون على موافقة هيئة صيانة الدستور المحافظة التي سبق ان رفضت في السنوات الماضية اهم المشاريع السياسية لمجلس الشورى، وقد عارضت ابرام ايران المعاهدة الدولية ضد التعذيب. 

مواضيع ممكن أن تعجبك