البرلمان الايراني يوافق على قانون يحظر التعذيب

منشور 05 أيّار / مايو 2004 - 02:00

وافق البرلمان الايراني الثلاثاء على مشروع قانون يحظر استخدام التعذيب ويدعم حقوق المعتقلين. 

وكانت محاولات سابقة للبرلمان الذي يسيطر عليه الاصلاحيون لاصدار تشريع يحظر التعذيب وغيره من الانتهاكات ضد المعتقلين قد أجهضها مجلس صيانة الدستور وهو هيئة متشددة تراقب القوانين. 

لكن أعضاء البرلمان قرروا ان يحاولوا مرة ثانية بعد الامر الصريح الذي اصدره اية الله محمود هاشمي شهرودي رئيس الهيئة القضائية الى مسؤولي الامن والشرطة يوم الاربعاء الماضي. 

وبعد ان اصدر شهرودي أمره وافق البرلمان في جلسة اذاعها راديو طهران على الهواء على مشروع القانون الذي ينص على "حظر أي نوع من التعذيب يستخدم لانتزاع اعترافات او اجبار المتهم على افعال اخرى كما ان الاعترافات التي تنتزع في مثل هذه الظروف غير قانونية". 

وأمرت رسالة شهرودي المؤلفة من 15 بندا المسؤولين بانه "يتعين تفادي تغمية أعين المحتجزين اثناء الاعتقال والاستجواب والتحقيقات او تقييدهم او مضايقتهم او إهانتهم". 

واكد شهرودي على انه لا يمكن ان يحرم المعتقلون من حقهم في محام يدافع عنهم ويجب تجنب الاعتقال غير الضروري كما يتعين ان تكون الاعترافات مكتوبة وان يقر المتهم بصحتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك