التحالف قصف مقاتلين عراقيين بناء على معلومات قدمها الحشد العشائري

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 03:26
ارشيف
ارشيف

اعلنت القيادة العسكرية العراقية ان الضربة الجوية التي اودت بحياة 21 عنصرا من مقاتلي الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية جاءت نتيجة معلومات قدمها هذا الحشد الى قوات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة.

واعلن التحالف الدولي الذي يشن غارات في العراق وسوريا ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" انه فتح تحقيقا في الضربة التي اودت بحياة مقاتلين ينتمون الى الحشد العشائري فجر الاربعاء. لكنه لم يؤكد انه المسؤول عن القصف.

وقالت قيادة العمليات المشتركة ان "الضربة الجوية التي نفذها التحالف الدولي ضمن قاطع عمليات تحرير نينوى جاءت بناء على معلومات قدمت من الحشد العشائري تفيد بوجود نيران معادية من احد المنازل في قرية خرائب جبر".

واضافت: "تم التدقيق في المعلومات مع مصدرها الذي اكد المعلومات. ثم نفذت الضربة الجوية على الهدف المحدد، وفقا للمعلومات". وتابعت: "تبين بعد ذلك استشهاد عدد من ابناء الحشد العشائري، وجرح آخرين. وفتح تحقيق فورا لمعرفة المقصر".

واستهدفت الضربة قرية شرق بلدة القيارة التي استعادت الحكومة العراقية السيطرة عليها من تنظيم "الدولة الاسلامية" في آب، وفقا لمسؤول في الحشد العشائري ووزير عراقي تقطن عشيرته في المنطقة.

وقال الشيخ نزهان الصخر اللهيبي، قائد هؤلاء المقاتلين، انهم تمكنوا من صد هجوم شنه جهاديو تنظيم "الدولة الاسلامية" في المنطقة، وتعرضوا للقصف اثناء تجمعهم عند انتهاء القتال. وتقع بلدة القيارة جنوب مدينة الموصل، ثاني اكبر مدن العراق، وآخر معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية" في البلاد.

واعلن التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، فتح تحقيق في الحادث مع القوات العراقية، بينما افاد مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان ضربة التحالف اوقعت نحو 20 قتيلا من قوات الحشد العشائري المتحالف مع الحكومة العراقية. وتأتي الغارة في وقت تستعد القوات العراقية لاستعادة الموصل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك