الجبهة الشعبية تقرر عدم المشاركة في حكومة الوحدة

منشور 20 شباط / فبراير 2007 - 04:08
أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم انها اتخذت قرارا بعدم المشاركة في الحكومة الفلسطينية الجديدة بسبب قبول الحكومة المقبلة بشرط الالتزام بالاتفاقات التي أبرمتها منظمة التحرير مع اسرائيل الامر الذي ترفضه الجبهة.

وأكدت الجبهة "انها ترفض هذه المشاركة بسبب تضمين اتفاق مكة المكرمة الموقع بين حركتي (فتح) و (حماس) نصا يدعو الى احترام الاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية مع اسرائيل والتي ترفضها الجبهة".

وقالت عضو المكتب السياسي للجبهة مريم أبودقة في تصريحات للصحافيين بغزة ان "الجبهة قررت الاعتذار وعدم المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية".

ويمثل الجبهة الشعبية في المجلس الشريعي الفلسطيني ثلاثة نواب احدهم احمد سعدات وهو الامين العام لها المعتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

ووصفت ابو دقة اتفاق مكة بأنه "ثنائي بين الحركتين (فتح وحماس) ويمثل هبوطا عن القواسم المشتركة للفلسطينيين وعما تم الاتفاق عليه في وثيقة الوفاق الوطني التي وضعها الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي".

ورأت ان "اتفاق مكة لا يخدم الكل الوطني الفلسطيني وبالتالي غير ملزم لنا بنتائجه السياسية" مشيرة الى أن "النقطة الايجابية الوحيدة في اتفاق مكة المكرمة كانت وقف اطلاق النار وحقن الدم الفلسطيني".

ودعت الجبهة الشعبية على لسان ابودقة الى "اجراء حوار وطني فلسطيني شامل من أجل تفعيل واصلاح وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية بما يضمن الحفاظ على مصالح شعبنا الفلسطيني".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك