الجيش الايراني ينفي تدخله في العراق ويتهم الشعلان بـ ''الجهل''

منشور 10 آب / أغسطس 2004 - 02:00

نفى مسؤولون عسكريون ايرانيون اتهامات عراقية لايران بالتورط في انتفاضة شيعية عراقية في الاونة الاخيرة وقالوا ان ايران تريد علاقة ودية مع جارها الغربي.  

وقال علي شمخاني وزير الدفاع الايراني انه "لا يوجد سبب منطقي أو دليل يؤكد" تصريحات (حازم) الشعلان. وزير الدفاع العراقي الذي وصف ايران بأنها العدو الاول للعراق وقال ان بصماتها ظاهرة على القتال الدائر في النجف.  

وأبلغ الشعلان محطة العربية التلفزيونية يوم الاثنين أن المتمردين الشيعة يستخدمون سلاحا حصلوا عليه من ايران لشن انتفاضة دموية في النجف حيث يدور القتال منذ أيام.  

ونقل التلفزيون الايراني عن شمخاني قوله "مثل هذه التصريحات تظهر أن وزير الدفاع العراقي اما قليل الخبرة أو يحاول محاكاة المسؤولين الاميركيين والاسرائيليين."  

وقال شمخاني "موقف ايران من العراق قائم على أساس أربعة مباديء (هي) عراق موحد عراق مستقل تديره حكومة ذات سيادة ينتخبها الشعب العراقي ويقيم علاقات ودية مع جيرانه."  

وقال حميد رضا اصفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان بلاده ليس لديها المزيد من الانباء عن مصير القنصل الايراني في كربلاء فيريدون جهاني الذي اختطف يوم الاربعاء الماضي.  

وأصدر خاطفوه بيانا اتهموه فيه بالتحريض على العنف الطائفي في العراق.  

وعرض شريط فيديو من الخاطفين بطاقة هوية تحمل اسم جهاني وشعار الحرس الثوري الايراني الذي يقول خبراء أمن انه أرسل عشرات العملاء الى العراق.  

وقال مسعود جزائري المتحدث باسم الحرس الثوري "الجمهورية الاسلامية الايرانية ممثلة في العراق فقط عبر وزارة الخارجية والحرس الثوري لا وجود له في هذا البلد 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك