الجيش التايلاندي يبدأ بالانسحاب من العراق وخطف رجل اعمال اردني

منشور 10 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن الجيش التايلاندي ان قواته بدأت بالانسحاب من العراق فيما اعلن عن خطف رجل اعمال اردني.  

أعلن الجيش التايلاندي يوم الثلاثاء ان القوات التايلاندية في العراق وقوامها 451 فردا من سلاحي المهندسين والاطباء بدأت انسحابها المقرر الى الكويت وستعود الى بانكوك يوم 20 ايلول/ سبتمبر القادم. 

 

وانهت القوات التايلاندية مهمة استمرت عاما شابها مقتل اثنين من جنودها في هجوم بشاحنة ملغومة في كربلاء في كانون الاول/ ديسمبر الماضي. 

وصدم الهجوم كثيرا من التايلانديين وتسبب في توجيه الانتقاد للحكومة التي فشلت في ان تشرح للرأي العام مخاطر نشر قوات في العراق خاصة انها كانت في مهمة انسانية. 

وقال اللفتنانت جنرال بيتسانو اوريليرت من القيادة العليا للقوات المسلحة للصحفيين ان عددا من افراد سلاح المهندسين موجودون فعلا في معسكر فرجينيا بالكويت ينتظرون زملاءهم الذين سيصلون الى هناك بحافلات في الفترة ما بين 26 و31 اب /اغسطس. 

في تطور اخر، اعلنت وكالة الانباء الاردنية (بترا) يوم الثلاثاء عن خطف رجل اعمال اردني في بغداد للمطالبة بفدية. 

 

وقالت الوكالة ان رجل الاعمال جمال صادق السلايمة والذي يعمل وكيلا لشركة اطارات يابانية  

اختطف من منزله في منطقة السيدية بعد ان اقتحم ثلاثة يرتدون ملابس الشرطة العراقية بيته  

واقتادوه في سيارة بيضاء. 

 

واضافت ان الخاطفين طالبوا بفدية قدرها 250 الف دولار "استنادا الى اتصال جرى صباح  

اليوم بين رجل الاعمال الاردني ومدير مكتبه."

مواضيع ممكن أن تعجبك