الحرب الايرانية الاميركية مؤجلة.. طهران: لم نقرر التفاوض مع ترامب

منشور 22 أيّار / مايو 2019 - 07:16
 ترامب أبلغ إدارته، بمن في ذلك وزير الدفاع باتريك شاناهان، بأنه لا يريد مواجهة عسكرية مع إيران
ترامب أبلغ إدارته، بمن في ذلك وزير الدفاع باتريك شاناهان، بأنه لا يريد مواجهة عسكرية مع إيران

اعلنت طهران انها لم تقبل بعد بالتفاوض مع الولايات المتحدة التي جاءت بحشودها قبالة السواحل الايرانية مهدده بشن هجوم عليها وسط انباء بنية القيادة الاميركية تأجيل الحرب على ايران 

وقال مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي إن توسط بعض الدول بين طهران وواشنطن لا يعني أنها تقبل بالتفاوض معها..

ودعا الملك سلمان الزعماء العرب في جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربي، ومنظمة التعاون الإسلامي إلى عقد قمة طارئة في مكة في الـ 30 من يونيو القادم لمناقشة تدهور العلاقات مع إيران.

اتي تصريحات المسؤول الايراني وسط تكهنات بنية اميركا تاجيل الحرب وقال المحلل السياسي "أوراسيا ديلي" إن هناك تفسير خاطئ لمعلومات استخباراتية أدى إلى وضع منطقة الخليج على شفا حرب شاملة.

فمعطيات الاستخبارات الأمريكية الجديدة، تشير إلى أن طهران ظنت أن الولايات المتحدة على وشك مهاجمتها، فردت على الخطر الداهم، بوضع حلفائها في المنطقة في حالة تأهب قصوى، بمن فيهم حزب الله في لبنان وعديد الميليشيات الشيعية في العراق وسوريا. وهذا، ما جعل واشنطن تعتقد بأن إيران تخطط لشن هجوم على الأمريكيين وحلفائهم، ودفع البيت الأبيض إلى إرسال مجموعة حاملة طائرات إضافية إلى الخليج وإجلاء دبلوماسييه جزئيا من بغداد. وهكذا، فإن إجراءات طهران، وفقا لـ"وول ستريت جورنال"، كانت دفاعية بطبيعتها، لكنها فُسرت في الولايات المتحدة بطريقة خاطئة.

ووفقا للصحيفة، يبدو أن دونالد ترامب أبلغ إدارته، بمن في ذلك وزير الدفاع باتريك شاناهان، بأنه لا يريد مواجهة عسكرية مع إيران. وبالتالي، يبدو أن التهديد العسكري ضد إيران بإرسال حاملة طائرات كان خطوة من ترامب لرفع الرهان في اللعبة الكبيرة مماثلة لتلك التي قام بها ضد كوريا الشمالية في أكتوبر 2017 ، موهما بإرسال مجموعة حاملات "رونالد ريغان" إلى سواحل تلك البلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك