"الحشد الشعبي": القنصلية الأمريكية وراء الحرائق في البصرة

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2018 - 10:48
تخريب وحرق المقار الحكومية والحشد الشعبي في البصرة
تخريب وحرق المقار الحكومية والحشد الشعبي في البصرة

اتهم نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء عمليات التخريب وحرق المقار الحكومية والحشد الشعبي في البصرة.

وقال المهندس في تصريح صحفي، إن “ما يجري في البصرة أمر مؤسف وهو دليل على الفشل الحكومي الواضح”، لافتاً إلى أن “القنصلية الأمريكية بالبصرة تقف وراء عمليات التخريب والحرق بالمحافظة”.

وأضاف أن “الحشد الشعبي يمتلك معلومات كاملة عن الأوضاع في البصرة، حيث تقوم السفارة الأمريكية بإدارة الأوضاع وخلق الأزمات في المحافظة، وسيتم تقديم الأدلة والمعلومات الكاملة عن تورط القنصلية الأمريكية للجهات المختصة”.

وبين أن “ضرب مقرات الحشد وحرق صور الشهداء جاء بتوجيه من قبل جهات معينة، حيث منعنا التعرض للمتظاهرين”، منوهاً إلى أن “الحشد الشعبي لن ينجر إلى أي حرب داخلية و لن تحدث حرب شيعية – شيعية.”

وطالب المهندس الحكومة بتحديد موقفها من تواجد قوات التحالف الدولي في الوقت الحاضر، مؤكداً: “أبلغنا الحكومة بشكل رسمي بعدم حاجة العراق للقوات الأمريكية”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك