الخرطوم تعرض تقاسم الثروة مع المتمردين في دارفور

منشور 04 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اكد وزير الاعلام السوداني ان الحكومة السودانية على استعداد لتقاسم الموارد والسلطة مع المتمردين في دارفور (غرب) فيما ابدت الخرطوم استعدادها لنشر الالاف من رجال الشرطة في الاقليم  

ووزير الاعلام السوداني الزهاوي ابراهيم مالك ان السودان مستعد لنشر 12 الف شرطي في دارفور اذا استدعى الامر. 

واضاف الوزير ان هذه الزيادة تأتي بموجب اتفاق بين الحكومة السودانية والامم المتحدة يهدف الى ضمان امن المنطقة وتخليصها من الجماعات المسلحة التي تلقي عليها مسؤولية العديد من الفظائع التي ترتكب ضد المدنيين. 

واضاف مالك نحن على استعداد لعقد اتفاق كما فعلنا لحل النزاع في جنوب السودان في اشارة الى مباحثات السلام الجارية لانهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ 21 سنة بين الشمال والجنوب في السودان. 

في غضون ذلك قال يان برونك الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في السودان ان اوضاع الامن للاجئين تحسنت في مخيمات منطقة دارفور. 

وقال برونك ان المتمردين والميليشيات العربية التي تقاتلهم ما زالوا يتسببون في انعدام الامن في المنطقة التي تقول الامم المتحدة ان الصراع فيها تسبب في نزوح نحو مليون نسمة. 

من جهته صرح وزير الخارجية السوداني ان الاجتماع الطارىء الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث تطورات الوضع في اقليم دارفور بالسودان سيعقد في القاهرة يوم الاحد المقبل. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك