الخرطوم تنشر 5 الاف شرطي بدارفور وتعرض تقاسم الثروة والسلطة مع المتمردين

منشور 03 آب / أغسطس 2004 - 02:00

نشرت السلطات السودانية خمسة آلاف من عناصر الشرطة في اقليم دارفور واعلنت استعدادها لتقاسم الثروة والسلطة مع المتمردين في الاقليم. 

واعلن الفريق سيد الحسين عثمان نائب المدير العام والمفتش العام لقوات الشرطة ان السلطات السودانية نشرت خمسة آلاف من عناصر الشرطة في ولايات دارفور الثلاث (غرب) لاعادة النظام. 

وقال عثمان لصحافيين ان الحكومة السوادنية تعتزم «رفع هذا العدد الى ستة آلاف في غضون الايام القادمة». 

واضاف ان «قوات الشرطة مسنودة من القوات المسلحة تقوم بعمليات التصدي والمطاردة لحاملي السلاح للقضاء على الانفلاشات الامنية». 

وصرح وزير الاعلام السوداني الزهاوي ابراهيم مالك امس ان السودان مستعد لنشر 12 الف شرطي في دارفور اذا استدعى الامر. 

واضاف الوزير ان هذه الزيادة تأتي بموجب اتفاق بين الحكومة السودانية والامم المتحدة يهدف الى ضمان امن المنطقة وتخليصها من الجماعات المسلحة التي تلقي عليها مسؤولية العديد من الفظائع التي ترتكب ضد المدنيين. 

الى ذلك اكد وزير الاعلام السوداني ان الحكومة السودانية على استعداد لتقاسم الموارد والسلطة مع المتمردين في دارفور. 

واضاف مالك «نحن على استعداد لعقد اتفاق كما فعلنا لحل النزاع في جنوب السودان» في اشارة الى مباحثات السلام الجارية لانهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ 21 سنة بين الشمال والجنوب في السودان. 

في غضون ذلك قال يان برونك الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في السودان ان اوضاع الامن للاجئين تحسنت في مخيمات منطقة دارفور. 

وقال برونك ان المتمردين والميليشيات العربية التي تقاتلهم ما زالوا يتسببون في انعدام الامن في المنطقة التي تقول الامم المتحدة ان الصراع فيها تسبب في نزوح نحو مليون نسمة. 

وقال برونك بعد اجتماع مع وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل «مازال يوجد كثير من افراد الميليشيا هنا وهناك. ويؤدي هذا الى قدر كبير من انعدام الامن. وتزيد انشطة المتمردين ايضا من الاحساس بعدم الامن». 

واستدرك برونك بقوله «لكن الامن في المخيمات َتحسّن». 

وفي وقت لاحق افاد مسؤول سوداني ان المتمردين قتلوا 28 شخصا في دارفور. 

من جهته صرح وزير الخارجية السوداني ان الاجتماع الطارىء الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث تطورات الوضع في اقليم دارفور بالسودان سيعقد في القاهرة يوم الاحد المقبل. 

ونقلت وكالة الانباء السودانية «سونا» عن اسماعيل قوله ان الوزراء سيناقشون المساعدات التي يمكن ان تقدمها الدول للسودان في المرحلة المقبلة مشيرا ان الاجتماع سيعقد في مقر جامعة الدول العربية بحضور ممثل عن الاتحاد الافريقي لتقديم تقرير حول الدور الافريقي في هذا الصدد. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك