الخرطوم تهاجم انتهاكات واشنطن لحقوق الانسان

منشور 06 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اتهم السودان يوم الخميس سجل حقوق الانسان للولايات المتحدة، بسبب معاملة جنودها للسجناء العراقيين، وذلك بعد أن أدانته واشنطن في وقت سابق بسبب ما وصفته بارتكاب الحكومة السودانية فظائع ضد الشعب السوداني. 

وعبر وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل عن اقتناعه بأن الولايات المتحدة واحدة من أكبر منتهكي حقوق الإنسان سواء في العراق أو في مناطق أخرى من العالم. 

وقال إسماعيل من العاصمة الكينية نيروبي "لا نقول إنه لا توجد انتهاكات لحقوق الإنسان في السودان، لكننا نبذل قصارى جهدنا لوقفها"، واتهم واشنطن بإغماض عينها عن تعذيب جنودها للأسرى العراقيين، وأضاف "ما الذي يفعله الجنود الأميركيون هناك، يعذبون الناس بالصدمات الكهربائية، لقد ظهر كل ذلك على التلفزيون". 

وانتقد الوزير السوداني واشنطن لأنها لم تشكل هيئة تحقيق مستقلة حول ما يجري في المعتقلات الأميركية بالعراق، وقال "بدلا من تشكيل هيئة تحقيق مستقلة لكشف الأمر ومعاقبة الجنود الأميركيين على هذه الأعمال القذرة يقولون إنهم سيجرون تحقيقا خاصا". 

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت يوم الاثنين الماضي من لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان احتجاجا على إعادة انتخاب السودان في عضويتها، واتهمت الخرطوم بارتكاب عمليات تطهير عرقي في إقليم دارفور بغرب البلاد—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك