الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية

منشور 16 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 04:34
الرئيس العراقي برهم صالح
الرئيس العراقي برهم صالح

أعلن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية لقمان الفيلي، اليوم الأحد، أن الرئيس العراقي برهم صالح، تخلى بصورة قانونية عن الجنسية البريطانية، التزاما منه بما جاء في الدستور العراقي.

وأوضح الفيلي أنه وفقاً لما جاء في الدستور العراقي، فإن الرئيس برهم صالح سيتخلى عن الجنسية البريطانية، مؤكداً أنه استكمل الإجراءات القانونية بشأن تنازله عن الجنسية البريطانية.

وأضاف الفيلي أن الرئيس يتقدم بوافر الشكر والتقدير للمملكة المتحدة التي منحته الجنسية أيام معارضته للنظام السابق، مشيراً إلى أن تنازل سيادته يأتي التزاما منه بما جاء في الدستور العراقي.

وبحسب المادة رقم 18 الفقرة الرابعة فإن على أصحاب المناصب العليا أن يتنازلوا عن جنسياتهم المكتسبة في حال تم انتخابهم أو تكليفهم بمهام سيادية في جمهورية العراق.

وكان صالح، قدم طلباً للتخلي عن جنسيته البريطانية في اليوم التالي لاختياره رئيساً للجمهورية، وكلّف محامياً لمتابعة القضية على اعتبار أن إجراءات التخلي عن الجنسية تتطلب أسابيع عدة، ولم يعلن عن الطلب إلى حين إكمال الإجراءات بالكامل.

وفي هذا السياق، قال مدير المركز العراقي للدراسات والبحوث الإعلامية ماجد الخياط لـ"العربية.نت"، فإن سلوك برهم صالح الفعلي يعد تعبيراً عن إيمانه بالعراق وبروح الدستور، والتي تعتبر خطوة أساسية لتولي أي وظيفة عليا بالدولة العراقية.

وأضاف الخياط أن هذا القرار هو سلوك واقعي لتطبيق الدستور واحترام القانون، وهي من أهم واجبات رئيس الجمهورية، الذي بحسب الدستور فإنه حامي وحدة العراق.

وتابع الخياط، كما أن هذه الخطوة تأتي إحراجاً لباقي المسؤولين من مزدوجي الجنسية ممن يتسنمون وظائف سيادية والذي من الضروري أن يشملهم تطبيق القانون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك