الرياض لجعجع: ترشيح عون للرئاسة محظور

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2016 - 01:46

 

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية، المقربة من حزب الله، الخميس، عن لقاء جمع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالسفير السعودي بتاريخ 19 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، عبر خلاله جعجع عن امتعاضه من تعامل سعد الحريري معه بهامشية، حينما تجاهله لدى دخوله مع "فرنجيه" في صفقة الاستحقاق الرئاسي، واستيائه من أنه اطلع عليها من الصحف.

 

 

وأشارت الصحيفة إلى أن السفير السعودي لفت انتباه جعجع إلى أن دعمه ترشيح "عون" للرئاسة ردا على ترشيح الحريري لفرنجيه يدخل في المحظور الاستراتيجي للمملكة، ما يعني عدم قبولها وتسامحها بإزاء خطأ من هذا القبيل من شأنه أن يمسها، مع ما لهذا القرار من تداعيات على مناحي شتى على صعيد الصداقة والتحالف بين الطرفين.

 

 

وقالت الأخبار إنه تبعا لمن اطلع على مداولات ذلك الاجتماع، أظهر جعجع لمحدثه حرصه على العلاقة الثنائية، مبديا استعداده للتريث في اتخاذ قراره. وأنه وعد بعدم المضي فيه.

 

 

وأكدت الصحيفة أن موقع جعجع اليوم من الرئاسة اللبنانية، أصبج معوما في الوقت الذي يحرص فيه على الإيحاء بأنه وشيك وحتمي.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن جعجع قال أمام المحيطين به إن قواعد القوات اللبنانية متحمسة لخيار عون بعدما نفّرها التهميش، وهو مقتنع عندما يصغي إليها مقدار اقتناعها بالإصغاء إليه في ما يعتزم الإقدام عليه.

 

 

وأشارت الأخبار إلى أن الخيار الجديد لجعجع في ظل ما يشيعه القريبون منه لا يقلل من أنه سيطلقه في الأيام العشرة المقبلة على الأكثر، من وزر حسابات سياسية ليست قليلة الأثر والتأثير تتجاوز الحريري الحليف المحلي، إلى السعودية الحليف الإقليمي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك