السعودية: توجيه تهمة ''انتقاد المؤسسة السياسية'' لثلاث من دعاة الاصلاح

منشور 09 آب / أغسطس 2004 - 02:00

وجهت السلطات السعودية يوم الاثنين الى ثلاثة من دعاة الاصلاح السعوديين تهمة "انتقاد المؤسسة السياسية" في المملكة في مستهل محاكمة وضعت تعهدات الرياض باجراء اصلاحات واسعة في دائرة الضوء. 

 

والنشطاء الثلاثة وهم عبد الله الحامد ومتروك الفالح وعلى الدميني محتجزون منذ اعتقالهم في اذار /مارس مع عشرات من المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية. 

 

وتم الافراج عن معظم هؤلاء المطالبين بالاصلاح بعد ذلك. 

 

وقال المحامي عبد الرحمن اللحم الناشط في مجال حقوق الانسان والذي حضر الجلسة  

الاولى للمحاكمة لرويترز ان الرجال الثلاثة اتهموا ايضا باثارة القلاقل وجمع توقيعات على  

عرائض سياسية والاتصال بوسائل اعلام اجنبية. 

 

ولم تُعرف العقوبات المقررة لمثل هذه التهم. وارجأ القاضي نظر القضية الى 24 اب/ اغسطس . 

وتتعارض المحاكمة على ما يبدو مع برنامج الاصلاح الحذر الذي تبناه في الاشهر  

الاخيرة ولي العهد الامير عبد الله الذي وعد مواطنيه بمزيد من الحريات. 

 

وقدم عدد من دعاة الاصلاح التماسات الى ولي العهد مطالبين باصلاحات سريعة في البلاد  

التي تتعرض منذ اكثر من عام لموجة من اعمال العنف يعتقد ان متشددين مرتبطين بالقاعدة  

ينفذونها. 

 

ودعا هؤلاء الاصلاحيون لمزيد من المشاركة السياسية وتحويل البلاد الى ملكية دستورية  

وانشاء برلمان منتخب ولاستقلال القضاء ومنح المرأة المساواة في الحقوق.

مواضيع ممكن أن تعجبك