السلطات الاندونيسية تعيد اعتقال باعشير

منشور 30 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

أعادت الشرطة الإندونيسية اعتقال الداعية الإسلامي أبو بكر باعشير، على خلفية اتهامات بضلوعه بالإرهاب عقب إنهائه فترة محكوميته في السجن والتي بلغت 18 شهرا. 

وتصاعد التوتر في العاصمة جاكرتا الجمعة عقب توافد أنصار باعشير إلى خارج السجن، حيث أعادت الشرطة اعتقال الزعيم الديني الإندونيسي مباشرة بعد خروجه من السجن. 

وكانت السلطات الإندونيسية قالت في وقت سابق إن باعشير سيكون حراً عقب إطلاق سراحه من السجن، إلا أن قرار الإفراج لقي معارضة من الولايات المتحدة وأستراليا. 

فيما أكد متحدث باسم الشرطة الإندونيسية، الخميس أن المحققين الإندونيسيين قد يعيدون اعتقال باعشير، عقب تصريحات أطلقها من داخل سجنه. 

ووفقا لتصريحات سابقة للواء بشير أحمد بارماوي، فإن باعشير يمكن أن يعتقل وفقا لقانون الدولة الخاص بمكافحة الإرهاب، لاستمرار وجود خلفيات تتعلق بالتحقيق معه. 

وقالت الحكومتين الأمريكية والأسترالية إن من شأن الإفراج عن باعشير، البالغ من العمر 66 عاما، والذي يترأس الجماعة الإسلامية، أن يقوي من حدة الأنشطة الإرهابية في إندونيسيا. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك