السماح للاعلاميين بحضور جلسات محاكمة 600 من معتقلي غوانتنامو

منشور 06 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلنت السلطات الأميركية انها ستسمح لوسائل الاعلام بحضور جلسات المحكمة العسكرية التي تنظر في قضايا نحو ستمئة شخص معتقلين في سجن قاعدة جوانتانامو الأميركية دون محاكمة منذ أكثر من عامين.  

وبدات المحاكمات العلنية بشاب افغاني حيث عرض أسباب مطالبته بإطلاق سراحه.  

وقد أقر الرجل الذي تصر الولايات المتحدة على عدم الإفصاح عن هويته بأنه كان منتميا لحركة طالبان لكنه قال إنه لم يقاتل قط ضد القوات الأميركية بينما قال معتقل آخر إنه اجبر على القتال في صفوف طالبان.  

وقد مثل الرجل أمام المحكمة، الموجودة في غرفة صغيرة بمعسكر جوانتانامو، وهو مقيد اليدين والرجلين وقال إنه استسلم للقوات الأميركية في أفغانستان لأنه كان يعتقد أن "الأميركيين يصونون حقوق الإنسان".  

وكانت المحكمة قد تشكلت للنظر في أسباب اعتقال أسرى قاعدة جوانتانامو بعد قرار المحكمة العليا الأميركية بأن لهم الحق في تحدي قرار اعتقالهم.  

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يسمح فيها لأحد المعتقلين الستمئة في جوانتانامو، والذين احتجزوا لأكثر من عامين دون التقاء محاميهم، بالمثول أمام أي شكل من أشكال التحقيق القضائي. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك