الصدر يشترط تسليمه الأنبار مقابل قتال مليشياته بالموصل

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2016 - 09:21
الصدر وضع أربعة شروط لمشاركة مليشيا السلام في معارك الموصل- أرشيف
الصدر وضع أربعة شروط لمشاركة مليشيا السلام في معارك الموصل- أرشيف

اشترط زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، تسليمه محافظة الأنبار غرب العراق، كواحد من شروط أربعة وضعها مقابل مشاركة مليشيا "سرايا السلام" التابعة له للقتال في الموصل واستعادتها من تنظيم الدولة.

وفي معرض إجابته عن مجموعة أسئلة تخص مدينة الموصل، أعرب الصدر عن رفضه لمشاركة الحشد الشعبي في معارك الموصل، بالقول: "نعم أجد من الضروري أن يكون المحرر هو الجيش والقوات الأمنية الرسمية فقط.. إلا إذا صار الحشد تحت مسمى رسمي".

وعند سؤاله عن مشاركة "سرايا السلام" في المعركة، أجاب الصدر: "هذا عائد لعدة أمور، أولا: طلب الأهالي. ثانيا: عدم تدخل القوات المحتلة. ثالثا: التنسيق التام مع القوات الأمنية. رابعا: من الممكن أن تمسك السرايا  الأرض في الأنبار ليذهب من فيها من القوات الرسمية إلى الموصل".

وحول الأصوات التي تطالب بتقسيم محافظة نينوى إلى محافظات عدة بحجة أن المحافظة تضم الكثير من الأقليات وبتقسيمها يتم المحافظة على هذه الأقليات، قال الصدر: "هذا وان كان راجعا لأهل الموصل... إلا أني لا أنصح به".

مواضيع ممكن أن تعجبك