العراق يعتقل اثنين من "مطلقي الصواريخ" على قاعدة عين الأسد

منشور 20 حزيران / يونيو 2021 - 05:55
ارشيف

"عملية الاعتقال جرت بأوامر ومتابعة من قيادات أمنية رفيعة في العراق".

كشف مصدر أمني عراقي الأحد، اعتقال اثنين من "مطلقي الصواريخ" على قاعدة عين الأسد العسكرية غربي البلاد.

وقال المصدر لقناة "روسيا اليوم" إن "الاستخبارات العراقية شنت عملية أمنية في محافظة الأنبار بعد استهداف قاعدة عين الأسد ظهر اليوم بصاروخ كاتيوشا، وتمكنت من القبض على اثنين من مطلقيها".

وأضاف، أن "عملية الاعتقال جرت بأوامر ومتابعة من قيادات أمنية رفيعة في العراق".

وأعلن الجيش العراقي أن "طائرة مسيرة مفخخة" سقطت في وقت مبكر السبت على قاعدة عين الأسد الجوية التي تضم قوات أمريكية. 

وتسبب الهجوم "بأضرار في مستودع"، حسب التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين في العراق بقيادة واشنطن.

وتعرضت القاعدة لهجوم في الأسبوع الأول من مارس الماضي بعشرة صواريخ. وتوفي متعاقد أميركي نتيجة إصابته بنوبة قلبية من جراء الهجوم.

وتستضيف قاعدة "عين الأسد" الجوية معظم القوات الأميركية المتبقية في العراق، والبالغ عددها 2500 جندي.

ورجح مسؤولون أميركيون أن كتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران أو ميليشيا تابعة لها هي من نفذت هجوم مارس، الذي سبقته أيضا 3 هجمات على ذات القاعدة بفاصل زمني قصير.

وأوضح التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين في العراق بقيادة واشنطن أن الهجوم، وهو الرابع من نوعه في أقل من أسبوع، لم يوقع "أي ضحية"، لكنه تسبب "بأضرار في مستودع".

وتتهم واشنطن إيران بمنح الضوء الأخضر لوكلائها في المنطقة لشن هجمات على القوات والمتعاقدين الأميركيين في العراق.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك