'\'القاعدة'\' و'\'صقور كردستان'\' تتبنيان هجمات اسطنبول وتهدد اوروبا

منشور 10 آب / أغسطس 2004 - 02:00

تبنت "كتائب ابو حفص المصري" المرتبطة بتنظيم القاعدة ومجموعة تطلق على نفسها صقور كردستان الهجمات التي استهدفت اسطنبول, واسفرت عن مصرع شخصين واصابة 7 بجروح. 

وفي بيانين منفصلين تبنت المجموعتان العمليات في اسطنبول  

هدد بيان القاعدة بتنفيذ مزيد من الهجمات المماثلة في اوروبا حسب ما نقله موقع اسلامي على الانترنت. 

اما البيان الذي نشرته وكالة أنباء بين النهرين، التي تنشر في أحيان كثيرة بيانات لحزب العمال الكردستاني،فجاء فيه ان الهجمات كانت للرد على عمليات الجيش التركي ضد الثوار الأكراد في شرق تركيا. 

وقتل شخصان, تركي وايراني, واصيب سبعة اخرون بجروح ليل الاثنين الثلاثاء اثر اعتداءين بالقنبلة في احياء سياحية في اسطنبول على ما اوردت وكالة انباء الاناضول.  

واوضحت الوكالة ان الاعتداءين استهدفا في وقت متزامن فندقين في منطقتي لاليلي والسلطان محمد على الضفة الاوروبية حيث ينزل عادة العديد من السياح الاجانب الذين يزورون اسطنبول كبرى المدن التركية والتي تعد 12 مليون نسمة. 

ونقلت الوكالة عن قائد شرطة اسطنبول جلال الدين جراح قوله ان "كل شيء يشير حتى الان الى ان الامر يتعلق بهجوم ارهابي". 

وبحسب وكالة الاناضول فان احد القتيلين يدعى حيدر بيدر وهو من مدينة فان بشرق تركيا, بينما الضحية الثاني هو ايراني ويدعى مهدي بوليكي.واشارت وسائل الاعلام الى ان الجرحى هم هولنديان وصينيان واوكرانية وتركماني وتركي. واظهرت الصور التي بثتها المحطة ان الانفجار الذي وقع في منطقة لاليلي التي يرتادها خصوصا سياح من دول الاتحاد السوفياتي السابق تسبب بالحاق خسائر فادحة بفندق فارس الذي تطاير زجاج نوافذ الطابق الثالث منه حيث وقع الانفجار. 

وقد اتصل شخص بقاعة الاستقبال في هذا الفندق قبل عشر دقائق من الانفجار يحذر من اعتداء وشيك بالقنبلة حسب وسائل الاعلام. 

وقامت الشرطة بعمليات تفتيش للعثور على عبوات محتملة اخرى في الفنادق المجاورة. 

من جهة اخرى ذكرت محطات التلفزة ان قنبلتين انفجرتا عند الساعة 3.00 بالتوقيت المحلي في منطقة اسينيورت في مجمع كبير لتخزين الغاز المسيل ولكن لم يقع ضحايا بل اقتصر الانفجار على الاضرار. 

واعلنت السلطات المحلية ان الاعتداء لم يتسبب بتسرب غاز وان رجال الاطفاء تمكنوا من السيطرة على حريق صغير نشب نتيجة الانفجار. 

وكانت سلسلة من اربع عمليات انتحارية بشاحنات مفخخة نسبتها السلطات الى خلية محلية لتنظيم القاعدة قد اوقعت اكثر من ستين قتيلا في 15 و20 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في اسطنبول.—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك