القوات الاميركية تقتحم النجف وتدمر مكاتب الصدر في كربلاء

منشور 06 أيّار / مايو 2004 - 02:00

قالت مصادر متطابقة ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق في مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة بعد اشتباكات انتهت بقتل اكثر من 40 من مقاتلي جيش المهدي في الغضون دارت اشتباكات عنيفة مع القوات الايطالية في الناصرية. 

اقتحام النجف 

وقالت تقارير متطابقة ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاميركي اقتحمت مناطق في مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة، واشارت الى ان مقاومة ضارية يبديها الاهالي واعضاء مسلحون لمنع الاميركيين من دخول المدينة  

وسبق التوغل الاميركي في المدينة حسودات عسكرية على اطرافها  

وشوهدت ثلاث عربات "همفي" مدرعة ودبابتان عند مستديرة على بعد خمسة كيلومترات شمال غرب المدينة. 

وأعلن الحاكم المدني الاميركي على العراق بول بريمر في مؤتمر صحافي الخميس انه عين عدنان الشريفي محافظا للنجف 

وقال بريمر "يجب ان تكون للنجف ادارة عراقية قوية. والسيد الشريفي هو رجل المرحلة". 

دبابات اميركية تدمر مكاتب الصدر في كربلاء 

الى ذلك قال شهود ان دبابات اميركية تقدمت داخل مدينة كربلاء المقدسة لدى الشيعة يوم الخميس واتخذت مواقع قرب المزارات المقدسة الرئيسية بعد ان دمرت مكاتب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بنيران المدافع الرشاشة الثقيلة. 

وشدد بول بريمر على ضرورة نزع سلاح انصار السيد مقتدى الصدر. 

وقال ان على مقتدى الصدر ان "يمثل امام القضاء العراقي في الاتهام الذي وجه اليه, وعلى انصاره ان يتخلوا عن سلاحهم". 

وصدرت مذكرة توقيف في حق الصدر في قضية مقتل الزعيم الشيعي عبد المجيد الخوئي في نيسان/ابريل 2003. ولجأ الصدر الى مدينة النجف (وسط). وتسعى الولايات المتحدة الى اعتقاله حيا او ميتا. 

مواجهات مع جنود ايطاليين فى الناصرية  

على صعيد متصل اوضح ممثل عن مقتدى الصدر ان مواجهات وقعت بين مسلحين وجنود ايطاليين في مدينة الناصرية جنوب العراق 

واوضح عدي محمد مدير اللجنة المكلفة الشؤون الامنية في مكتب الصدر في الناصرية ان المواجهات وقعت بين عناصر من جيش المهدي وجنود ايطاليين في منطقة سوق الشيوخ من دون اعطاء تفاصيل اضافية 

 

—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك