الكونجرس يتهم البنتاغون بالتورط بتعذيب العراقيين وتقرير اممي سيصدر عن حقوق الانسان

منشور 04 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اكد متحدث رسمي ان الامم المتحدة تعد تقريرا بخصوص أوضاع حقوق الانسان في العراق وتتوقع ان يصدر بحلول نهاية أيار/ مايو. 

وسيصدر التقرير بعد أن نشرت صور تظهر قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة وهي تسيء معاملة السجناء العراقيين وسيعقب عملية لتقصي الحقائق في العراق يقوم بها فريق من الامم المتحدة برئاسة المحامي الايسلندي وخبير حقوق الانسان جاكوب مولر. 

وقال خوسيه لويس دياز المتحدث باسم الامم المتحدة لشؤون حقوق الانسان ان الفريق سيبحث الاحداث والقضايا المتصلة بحقوق الانسان في العراق على مدار العام الاخير. 

ولم يذهب فريق الامم المتحدة الى العراق لكنه سيعتمد على المعلومات المستمدة من العاملين  

المحليين والتقارير الاعلامية وجماعات حقوق الانسان وسلطة التحالف المؤقتة التي تقودها  

الولايات المتحدة ومجلس الحكم العراقي 

وياتي ذلك في الوقت الذي طالب اعضاء غاضبون بالكونجرس الاميركي يوم الثلاثاء بالكشف الكامل عن الانتهاكات ضد سجناء قالوا انها تمثل انتكاسة كبيرة في العراق فيما وصف ثاني أكبر ضابط بالجيش الامريكي الانتهاكات بأنها تمثل "انهيارا تاما للانضباط". 

ودعا اعضاء جمهوريون وديمقراطيون الكونجرس الى تقييم هذه الفضيحة التي واصلت الانتشار مع تقدم مزيد من العراقيين للزعم بأنهم تعرضوا لمعاملة غير انسانية من جانب القوات الاميركية. 

وقال السناتور الجمهوري بيل فريست زعيم الاغلبية بمجلس الشيوخ "الانتهاكات ضد السجناء منحطة وتبعث على الاشمئزاز حتى انني اعتقد ان الانسانية تضررت بصفة عامة." وقال انها يمكن ان تقوض الجهود الاميركية لارساء الديمقراطية في العراق. 

ونشرت صور في انحاء العالم تبين سجناء عراقيين عرايا كوموا في شكل هرمي وظهروا كما لو كانوا يمارسون الجنس مع بعضهم بعضا. 

وقال نائب رئيس هيئة اركان الجيش الامريكي الجنرال جورج كاسي بعد ان قدم  

بيانا في اجتماع مغلق بلجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "انه انهيار كامل في  

الانضباط." 

وقال كاسي "نحن ملتزمون تماما بسبر اغوار هذا الامر ومحاسبة الذين تثبت ادانتهم من خلال العملية القضائية."  

وقال السناتور توم داشل زعيم الاعضاء الديمقراطيين بمجلس الشيوخ انه يتعين على وزير الدفاع دونالد رامسفيلد ان يطلع مجلس الشيوخ هذا الاسبوع على الموقف. 

وقال السناتور الجمهوري جون وارنر رئيس لجنة القوات المسلحة انه سيدعو رامسفيلد ومسؤولين اخرين كبار في وزارة الدفاع للادلاء بشهادتهم في اقرب وقت ممكن. 

وانضم السناتور الجمهوري جون ماكين عضو لجنة القوات المسلحةوهو نفسه  

اسير سابق في حرب فيتنام الى العديد من اعضاء مجلس الشيوخ الذين شكوا من ان رامسفيلد لم يطلع الكونجرس على الموقف.  

وقال ماكين عن تقرير الجنرال انتونيو تاجوبا الذي نقل عن شهود قولهم ان السجناء تعرضوا للضرب والتهديد بالاغتصاب والصعق بالكهرباء والهجوم بالكلاب "التقرير الذي يقع في 53 صفحة ارسل الى وسائل الاعلام قبل ان يرسل الى لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ التي يفترض ان يصلها في وقت ما اليوم." 

وقال السناتور ادوارد كنيدي عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي عن ولاية ماساتشوستس بعد الاجتماع المغلق ان انتهاكات سجن أبو غريب "لا تبدو وانها حادث معزول وتوجد تقارير اخرى في العراق وفي افغانستان ايضا."  

لكن اعضاء الكونجرس قالوا ان الموقف في أبو غريب كان الاكثر قسوة بدرجة كبيرة. 

وقال وارنر "تلقينا تأكيدات صباح اليوم بأن هذا الحادث من حيث عدد المزاعم ليس له مثيل."  

وقال السناتور كارل ليفن "نأمل ان يكون بشأن عدد صغير" من الافراد.  

واضاف "اننا لا نعرف الى أي مدى كان منظما." 

.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك