المحكمة العليا في اسرائيل تامر بمنح الفلسطينيين بطاقات صحفية

منشور 05 آب / أغسطس 2004 - 02:00

رفضت المحكمة العليا في اسرائيل طعنا قدمته الحكومة في قرار للمحكمة قضي بعدم شرعية منع الفلسطينيين من الحصول على بطاقات صحفية اسرائيلية. 

وكانت المحكمة العليا قد قضت في 25 نيسان/ابريل بأن المكتب الصحفي للحكومة لا يمكنه حرمان الصحفيين من الضفة الغربية وقطاع غزة من الحصول على بطاقات صحفية بحجة انهم يشكلون خطرا أمنيا محتملا. 

لكن الحكومة طلبت عقد جلسة بحضور عدد من القضاة أكبر من العدد الاصلي المحدد بثلاثة قضاة وهو السبيل الوحيد للاستئناف امام المحكمة العليا. 

ورفضت المحكمة الالتماس الاربعاء وقالت انها لن تسمح بعقد جلسة اخرى. 

وقال حكم المحكمة العليا الذي أشادت به جماعات حقوقية بوصفه انتصارا لحرية الصحافة انه يتعين السماح للصحفيين الفلسطينيين بالحصول على بطاقات صحفية اذا ما حصلوا على تصريح أمني بالعمل في اسرائيل. 

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد رفضت في نهاية عام 2001 تجديد البطاقات الصحفية التي منحتها في السابق للصحفيين الفلسطينيين قائلة انه يتعين اعتبارهم جميعا تهديدا أمنيا اثناء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي الحالي. 

وأقامت مجموعة رويترز العالمية للانباء وقناة تلفزيون الجزيرة دعاوى أمام المحكمة. 

وأمرت المحكمة العليا الحكومة بتجديد البطاقة الصحفية لكبير المعدين في تلفزيون رويترز أحمد سيف على اساس عدم وجود اي سبب يمكن ان يجعله تهديدا أمنيا. 

كما أمرت المحكمة بضرورة اصدار بطاقات صحفية لطاقم قناة تلفزيون الجزيرة الذين رُفض حصولهم عليه مادام هذا الطاقم قد حصل على تصريح بالدخول والعمل. 

وقالت رويترز "نشعر بسعادة بالغة لهذا الحكم التاريخي دفاعا عن حرية الصحافة. نتطلع الان الى تنفيذه (الحكم)."—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك