المخابرات الحربية خدعت مرسي ونفت سرقة إسرائيل للغاز

منشور 02 نيسان / أبريل 2016 - 08:23
الصورة الأخيرة لمرسي مع السيسي قبل الانقلاب بأيام - أرشيف
الصورة الأخيرة لمرسي مع السيسي قبل الانقلاب بأيام - أرشيف

 

كشف محمد سودان، أمين عام لجنة العلاقات الخارجية في حزب الحرية والعدالة المصري الذي تم حله عقب الانقلاب في مصر، أن السفير القبرصي في القاهرة أبلغه مطلع عام 2013 قبيل الانقلاب، بأن إسرائيل تسرق الغاز المصري، مشيرا إلى أن الرئاسة تجاهلت رسالته وصدقت تقارير المخابرات الحربية التي نفت الأمر.

 

وقال سودان في لقاء مع برنامج نافذة مصر الذي يقدمه أسامه جاويش، على قناة الحوار، إنه قام بإبلاغ مؤسسة الرئاسة بالأمر لكن "العسكر كانوا يلتفون على الرئيس ويعطونه تقارير مزيفة بسبب الحوارات بين جنرالات العسكر بمصر وإسرائيل والدولة القبرصية على استغلال الغاز".

 

ولفت سودان إلى أن المخابرات الحربية التي كان يقودها آنذاك رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي نفت هذه المعلومات، وقالت "الكلام ده ما حصلش وأعطت الرئاسة تقارير كاذبة أن الإسرائيليين لا يسرقون الغاز".

 

وردا على استفسار المذيع حول تصديق الرئاسة إبان حكم مرسي، للمخابرات العسكرية، وأنها لم تثق بمعلومات أمين لجنة الشؤون الخارجية في حزب الحرية والعدالة، قال سودان: "الحقيقة أنا لا أدري.. أنا كنت وقتها في إسطنبول، واتصل بي سفير قبرص في مصر بحكم العلاقة مع السفارات والقنصليات، وطلب مني الحضور سريعا لإيصال رسالة هامة، وانتظرني حتى عدت من السفر وأبلغني الرسالة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك