المشيمة هي المسؤولة الأولى عن وفاة الجنين داخل الرحم

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:14
تعبيرية
تعبيرية

 أظهرت دراستان أميركيتان حول ظاهرة نادرا ما يتناولها العلم أن وفاة الجنين داخل الرحم غالبا ما ينجم عن مضاعفات في الحمل، ولا سيما اختلال في عمل المشيمة.
وقبل عشر سنوات في الولايات المتحدة كان يعرف القليل عن اسباب وفاة الجنين في الرحم ووهو حادث نادر نسبيا يشمل الاجنة التي تولد ميتة بعد الاسبوع العشرين من الحمل.
ونشرت مجلة "جورنال أوف أميريكان ميديكال أوسوسيايشن" هاتين الدراستين غير المسبوقتين اللتين شملتا 500 امرأة بين العامين 2006 و2008 في خمس ولايات أميركية.
وأظهرت الدراسات الأولى التي أجراها المعهد الأميركي للصحة أن وفاة الجنين نتج في نصف الحالات عن مضاعفة واحدة على الأقل خلال الحمل.
وفي 26% من الحالات، يعود سبب الوفاة إلى اختلال في عمل المشيمة أي العضو الذي يغذي الجنين. وفي 14 إلى 19% من الحالات، تعزى الوفاة إلى التهابات أو حالات تسمم حادة تصيب الأم. وفي 10% من الحالات، تنجم الوفاة عن تشوهات تضرب الجنين أو اختلال في وظيفة حبل السرة.
وبينت الدراسة الأولى أيضا أن النساء الأميركيات السوداوات معرضات لهذا الخطر أكثر بمرتين من النساء البيض او المتحدرات من اميركا اللاتينية. وغالبا ما يعزى هذا الأمر إلى عدم خضوع النساء السوداوات للمتابعة الطبية خلال حملهن ولكن الدراسة أظهرت أن "الاختلاف بين الأعراق يبقى موجودا حتى لدى النساء اللواتي يخضعن لمتابعة طبية خلال حملهن".
أما الدراسة الثانية التي أعدتها جامعة تكساس فألقت الضوء على عوامل عدة مثل داء السكري والبدانة والتبغ وعدم توافق دم الجنين مع دم الأم وإدمان المخدرات أو مجرد أن تكون الأم سوداء أو عمرها يتخطى الأربعين سنة أو عزباء.
ونشرت مجلة "ذي لانست" الطبية أن 98% من حالات الوفاة داخل الرحم المسجلة كل يوم في العالم والبالغ عددها سبعة آلاف تطرأ في البلدان النامية. وتسجل فنلندا أدنى معدل للوفيات أي حالتي وفاة من أصل ألف مولود حي فيما تحتل نيجيريا وباكستان المرتبة الأولى مع 40 حالة وفاة من أصل ألف مولود حي.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك