اميركا تحث رعاياها على مغادرة السعودية

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

بدات شركة غربية للبتروكيماويات بترحيل بعض موظفيها من السعودية بعد مقتل خمسة من زملائهم وتكرير السفارة الاميركية في الرياض دعوتها لرعاياها لمغادرة البلاد. 

وكررت السفارة مذكرة تحذير الى المواطنين الاميركيين في السعودية صدرت قبل أسبوعين حثهم بقوة على مغادرتها.  

وجاء في التحذير الذي صدر في 15 نيسان/ ابريل "نحث بقوة المواطنين الامريكيين الموجودين حاليا في السعودية على المغادرة." 

ولا يوجد على الفور ما يشير الى ما اذا كان الهجوم الاخير سيؤدي الى سفر جماعي للاميركيين المقيمين في السعودية والذين يقرب عددهم من 35 ألفا وهي خطوة من شأنها ان تلحق الضرر باقتصاد البلاد. 

وقتل أميركيان وبريطانيان واسترالي رميا بالرصاص في الهجوم. وجر المسلحون جثة أحد القتلى بسيارة في شوارع مدينة ينبع الصناعية المطلة على البحر الاحمر. وأصيب كندي برصاصة في عنقه وما زال في حالة خطيرة. 

وقالت شركة ايه.بي.بي. لوموس ومقرها سويسرا ان الموظفين الذين روعهم الهجوم وهو أول ضربة يوجهها المتشددون الى هدف اقتصادي في المملكة سيعودون الى بلادهم. 

ولم تكشف الشركة عن عدد الموظفين الذين سيغادرون المملكة لكن للشركة حوالي 90 موظفا في ينبع وقالت ان 110 آخرين يعملون في مناطق أخرى بالسعودية سيواصلون عملهم. 

وقالت متحدثة باسم السفارة الاميركية في الرياض "في الليلة الماضية بعثنا برسالة لكل الاميركيين... ونصيحتنا كما هي. على الامريكيين عدم السفر الى السعودية وعلى الموجودين هناك مغادرتها."—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك