اميركا تعتذر وايران تفرج عن البحارة المحتجزين

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2016 - 10:30
ايران وصفت الجنود والضباط المحتجزين بالبحارة
ايران وصفت الجنود والضباط المحتجزين بالبحارة

افرجت السلطات الايرانية عن 10 بحارة اميركيين بعد ان اعتذرت الولايات المتحدة الأمريكية لدخولهم المياه الإيرانية، بحسب ما ذكره قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني.
ويقول مسؤولون أمريكيون إن البحارة كانوا على متن قاربين في مهمة تدريب في الخليج، عندما واجه أحد القاربين مشكلة ميكانيكية، وانحرف إلى المياه الإيرانية.
ونقل التليفزيون الإيراني عن الأدميرال علي فدوي، قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، قوله إنه "تبين بعد التحقيقات أن دخول البحارة الأمريكيين المياه الإيرانية كان بسبب عطل في نظام الملاحة، وأن المشكلة حلت".
وكان فدوي قد اتهم البحارة المحتجزين في وقت سابق بارتكاب أفعال "غير مهنية". وطلبت طهران اعتذارا أمريكيا، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام رسمية في إيران.
وتقول وكالة فارس الإيرانية إن القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني هي التي أوقفت البحارة، وهم تسعة رجال وامرأة.
وتقول واشنطن إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف عقب وقوع الحادث، وأنه حصل على تطمينات بأن البحارة سيفرج عنهم دون إبطاء.

وفي وقت سابق وصف الحرس الثوري الحديث عن الإفراج السريع عن البحارة الأميركيين العشرة الذين يحتجزهم بأنه تكهنات يرددها آخرون.
وقال المتحدث باسم الحرس رمضان شريف في مقابلة مع وكالة تسنيم للأنباء الأربعاء "ما يقوله الآخرون بشأن الإفراج السريع عن البحارة هو توقعاتهم ولا أؤكد ذلك ولا أنفيه".
وقال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية: "فقدنا الاتصال بزورقين بحريين أمريكين صغيرين في الطريق بين الكويت والبحرين".
وفي ديسمبر/كانون الأول، أجرت البحرية الإيرانية اختبار إطلاق صاروخ بالقرب من سفن حربية وتجارية أمريكية في مضيق هرمز.
ووصف قائد عسكري أمريكي التجربة الإيرانية حينها بأنها عمل "استفزازي جدا".
وبالرغم من توصل أمريكا وإيران إلى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني، فلا يزال التوتر بينهما قائما.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك