باريس ترحب بالانتخابات الحرة في مصر ولا تعلق على تقدم الاسلاميين

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:58
موظف يحمل صندوق اقتراع في القاهرة
موظف يحمل صندوق اقتراع في القاهرة

 اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان فرنسا ترحب بـ"الانتخابات الحرة والنزيهة" التي جرت في مصر، متجنبة التعليق على التقدم الذي سجله الاسلاميون في اول انتخابات تشريعية تجري في مصر بعد سقوط حسني مبارك. 
وقال رومان نادال مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية في مؤتمر صحافي "نرحب بالمشاركة الكبيرة للمصريين في العمليات الانتخابية التي جرت بشكل حر ونزيه وبهدوء حسب منظمات غير حكومية متخصصة بمراقبة الانتخابات". 
وتابع الناطق "ان المشاركة الكبيرة للمواطنين في انتخابات حرة ونزيهة هي الرد الافضل الذي يمكن ان تقدمه امة لمواجهة ضرورات التحول والتحديات الدولية". 
واضاف الناطق "ان النتائج الحالية تشمل تسع دوائر من اصل 27 ومن المبكر جدا اجراء حصيلة لهذه الانتخابات" مذكرا بان النتائج النهائية للانتخابات لن تصدر قبل كانون الثاني (يناير). 
وقال الناطق ايضا "على السلطات الجديدة المنتخبة ان تلبي تطلعات الحرية والديموقراطية التي عبرت عنها ثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني (يناير)". 
واضاف: "نبقى متيقظين ازاء ضرورة احترام المبادىء الديموقراطية خصوصا احترام التداول على السلطة وحقوق الانسان وكرامة المراة والاقليات". 
وكان الاسلاميون من اخوان مسلمين وسلفيين بشكل خاص، حققوا نجاحا كبيرا في هذه الانتخابات ووصلت نسبة ما نالوه حتى الان، نحو 65 في المئة.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك