باكستان تؤكد حصولها على 'معلومات مهمة' من عضوين بالقاعدة

منشور 02 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن وزير الاعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد الاثنين ان أجهزة الامن الباكستانية حصلت على معلومات مهمة من عضوين في القاعدة اعتقلتهما مؤخرا لكنه رفض تأكيد تقارير تفيد بأن ذلك قاد الى رفع حالة التأهب في الولايات المتحدة. 

وأفادت تقارير اعلامية أميركية بأن المعلومات التي استخلصت من احمد خلفان غيلاني وخبير كمبيوتر قالت صحيفة نيويورك تايمز ان اسمه محمد نعيم نور خان ويعرف كذلك باسم أبو طلحة ادت الى رفع درجة التأهب تحسبا لهجمات قد تشنها القاعدة على مؤسسات مالية في نيويورك وواشنطن. 

وقال الوزير ان خبير كمبيوتر اعتقل لكنه لم يذكر اسمه أو يربط بين ما توصل اليه المحققون من استجوابه وبين درجة التأهب في الولايات المتحدة. 

وتابع الوزير "اعتقلنا خبير كمبيوتر لكني لم أقل شيئا عن المعلومات التي قدمها لنا... كل ما قلته هو أننا اعتقلنا رجلا وحصلنا على بعض المعلومات المهمة منه." 

وقال كذلك ان القبض على غيلاني المولود في تنزانيا والمطلوب لدوره في حادث تفجير سفارتين أمريكيتين في شرق افريقيا الذي سقط فيه 224 قتيلا عام 1998 قدم لمسؤولي المخابرات المزيد من المواد التي يمكنهم الاستفادة منها في عملهم. 

وأضاف "حصلنا على بعض المعلومات المهمة من غيلاني." 

وقبض على غيلاني الذي وضعت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القبض عليه في مطلع الاسبوع مع 13 اخرين منهم ثلاث نساء وخمسة اطفال بعد تبادل لاطلاق النار في مدينة جوجارات على مسافة 175 كيلومترا جنوب شرقي اسلام اباد. 

وقالت مصادر من المخابرات ان الشرطة صادرت كذلك جهاز كمبيوتر وعددا من الاسطوانات المدمجة في العملية. 

وكان غيلاني ورفاقه مختبئين في المنطقة القبلية بشمال باكستان لكنهم فروا بعد هجوم للجيش على الاسلاميين المتشددين الاجانب وأنصارهم من رجال القبائل المحليين.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك