باكستان تعتقل احد أكثر المطلوبين في القاعدة

منشور 30 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اعلنت اسلام اباد ان قوات الامن الباكستانية اعتقلت أحمد خلفان غيلاني، القيادي البارز في تنظيم القاعدة وأحد أكثر المطلوبين في العالم، بعد اشتباك مسلح في جوجارات جنوب شرق العاصمة مطلع الاسبوع. 

ويشتبه في ان غيلاني التنزاني الاصل، هو العقل المدبر لعمليتي تفجير سفارتي الولايات المتحدة في شرق افريقيا في عام 1998. 

وقال وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح ان غيلاني و13 آخرين اعتقلوا بعد معركة بالأسلحة النارية استمرت 14 ساعة مع قوات الأمن في مطلع الاسبوع في مدينة جوجارات (175 كلم جنوب شرقي اسلام اباد). 

وعرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 25 مليون دولار لاعتقال غيلاني وهي نفس المكافأة المرصودة لاعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن و19 شخصا آخرين في قائمة مكتب التحقيقات الاتحادي (اف.بي.آي) لأكثر الاشخاص المطلوبين. 

وغيلاني هو على الأرجح أبرز قياديي القاعدة الذين اعتقلوا في باكستان منذ اعتقال خالد شيخ محمد في اذار/مارس من العام الماضي.  

وشيخ محمد هو العقل المدبر المشتبه به للهجمات التي شنت على الولايات المتحدة في 11 ايلول/سبتمبر 2001. 

وفي واشنطن أكد مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه اعتقال غيلاني وقال "انه مطلوب عن قتل أميركيين". 

ووجهت الى غيلاني اتهامات في نيويورك في عام 1998 عن التفجيرات المتزامنة التي نسفت سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام مما أودى بحياة 224 شخصا. 

واتهمت واشنطن القاعدة بالمسؤولية عن تلك التفجيرات وشنت فيما بعد هجوما بصواريخ كروز على معسكرات تدريب عسكرية في أفغانستان كان يديرها ابن لادن.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك